fbpx

المشاهد نت

د. عبدالملك: الحكومة الجديدة ستوحّد القرار العسكري

الرياض – متابعات
أكد رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك، أن حكومة الكفاءات السياسية المرتقبة، ستعمل وفق نهج مختلف وشامل لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة، وتوحيد القرار العسكري والأمني.

وأشار الدكتور عبدالملك، في اتصال هاتفي مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم الجمعة، نقلته وكالة “سبأ” الحكومة، أن تلك الجهود ستساعد على التسريع في استكمال استعادة الدولة وإنهاء “الإنقلاب” الحوثي، المدعوم إيرانيا، بحسب وصفه.

وأضاف رئيس الوزراء، أن الحكومة الجديدة لن تدّعي أن لديها حلولاً سحرية؛ لكنها بدعم ومشاركة القوى والمكونات السياسية والمجتمعية، وإسناد التحالف العربي؛ ستكون عند مستوى التطلعات الشعبية المعقودة عليها.

ولفت إلى أن هذه المرحلة الجديدة حتمًا ستؤدي إلى تسارع استكمال استعادة سيطرة الدولة على جميع الأراضي اليمنية، وإنهاء معاناة الشعب اليمني، والقضاء على “التهديد الإيراني” لدول الجوار، وكذا تأمين الملاحة الدولية في أهم ممر مائي في العالم.

إقرأ أيضاً  الزُبيدي: غياب الحكومة عن عدن "لم يعد مقبولًا"

وقال الدكتور عبدالملك: “إن مسؤوليتنا تحتم علينا فِي هذه المرحلة الصعبة أن نضع خدمة المواطن في أولى أولوياتنا، فقد عانى شعبنا بما فيه الكفاية، وحان الوقت لتتكاتف جميع الجهود الرسمية والشعبية على تخفيفها وإزالتها، وتحسين مستوى الحياة والمعيشة اليومية في جميع الجوانب”.

من جانبه استعرض محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، الأوضاع في المحافظة على مختلف الأصعدة، بما ذلك الوضع الميداني في جبهات القتال، وإفشال كل المحاولات الحوثية للهجوم على مأرب.

وأشار الى ان قوة مأرب والتحصين الحقيقي لها في خدمة وحدة الصف الوطني، وتشكيل حكومة الكفاءات السياسية الجديدة، وعودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة عملها.

وأكد العرادة عن ثقته في أن الحكومة الجديدة التي يتطلع إليها الشعب اليمني ستكون عند مستوى المسؤولية، وستحظى بكل الدعم من الجميع.

مقالات مشابهة