fbpx

المشاهد نت

أول منظمة شبابية تندد بإقصاء النساء والشباب

صنعاء – مجد عبدالله
دعت الناشطة علا الاغبري النساء والشباب لتوحيد جهودهما لانتزاع حقوقهم المشروعة، وتمثيلهم في الحكومة اليمنية القادمة، وفق مخرجات الحوار الوطني، مستغربة من إقصاء وتهميش هاتين الشريحتين من قبل صناع القرار.

وقالت مؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة “شباب سبأ”، ل “المشاهد”: “نستنكر الإقصاء والتهميش الذي تعرضت له اليمنيات، وعدم تمثيلهن بالحكومة القادمة”.

وأضافت أن جهود النساء والحركة النسوية منذ خروجهن في العام 2011 في الثورة الشبابية الشعبية السلمية، معتبرة عدم تمثيل النساء والشباب هو انتهاك وتهميش واضح لجهودهنّ خلال الفترة السابقة.

إقرأ أيضاً  مسؤول في تعز يؤكد انتهاء مشكلة طلاب مدرسة صلاح الدين

ودعت الأغبري جميع المنظمات والتحالفات والمبادرات الشابية والنسوية إلى توحيد الأصوات مع حملة “لا مشروعية لحكومة بلا نساء” التي يقودها التضامن النسوي، مؤكدة أن بناء بناء الدولة المدنية الحديثة لا يمكن أن تقوم لها قائمة بدون النساء والشباب في اليمن.

وشددت على أهمية تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي تنص على إعطاء المرأة ضمان المشاركة الفاعلة للشباب في جميع شؤون الدولة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بنسبة لا تقل عن 20 % للشباب، وما لا يقل عن 30 % للنساء.

مقالات مشابهة