fbpx

المشاهد نت

غريفيث: الحكومة الجديدة خطوة نحو حل الصراع اليمني

عمان – فاطمة العنسي.. مجد عبدالله:

رحب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء الجمعة، بالتطورات الإيجابية في تنفيذ اتفاق الرياض بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال غريفيث، عبر تغريده له على حسابه في تويتر، ” إن هذه خطوة مهمة لتعزيز الاستقرار وتحسين مؤسسات الدولة ورفع مستوى الشراكة السياسية”.. لافتًا أنها خطوة محورية نحو حل سياسي دائم للصراع الدائر في اليمن.

وأشار المبعوث الأممي إلى ضرورة القيام بالمزيد من العمل لإشراك المرأة اليمنية في الحكومة ومناصب صنع القرار، خاصةً في أعقاب السابقة التاريخية التي حددها الانتقال السياسي في اليمن من خلال مؤتمر الحوار الوطني.

متمنياً لرئيس الوزراء ومجلس الوزراء النجاح في مواجهة التحديات العديدة التي تواجهها اليمن وتحسين حياه الشعب اليمني.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أصدر أمس الجمعة، قراراً جمهوريا، قضى بتشكيل حكومة جديدة وتسمية أعضاءها، رقم (7)، لسنه 2020، بحسب توافق للمكونات اليمنية عليها.

إقرأ أيضاً  ضبط مروج مخدرات وزوجته في حضرموت

وأثار إقصاء النساء من الحكومة الجديدة، ضجةً كبيرةً، في ظل مطالبات بضرورة إشراكهنّ فيها، لما لهن الدور البارز في السعي نحو توحيد الجهود في سبيل تحقيق السلام في اليمن.

ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة بعد نحو أربعة أشهر على مشاورات كانت تجريها المكونات السياسية اليمنية في العاصمة السعودية، بناءً على اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

ونصت بنود اتفاق الرياض أن تتكون الحكومة من 24 وزيرًا، يتم اختيارهم مناصفةً بين الشمال والجنوب، بمشاركة مكون المجلس الانتقالي لأول مرة، بالإضافة إلى أن الحكومة الجديدة تمثل سابقة في الحكومات اليمنية لخلوها من أي اسم نسوي.

مقالات مشابهة