المركزي يستكمل إجراءات مصارفة الدفعة 39 من الوديعة السعودية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
البنك المركزي بعدن

عدن – وفيق صالح :

أعلن البنك المركزي اليمني عن استكمال إجراءات المصارفة لاعتمادات الدفعة 39 من الوديعة السعودية لعملاء البنوك من مستوردي السلع الأساسية الذين تمت الموافقة على طلباتهم، وبعد استيفائهم للتوريدات النقدية وفقاً للضوابط والتعليمات التي حددها البنك المركزي لهذه الدفعة.

وكان البنك المركزي في عدن قد أعلن مطلع الأسبوع الماضي، عن وصول الموافقة السعودية على الدفعة 39 من الوديعة السعودية، لتغطية اعتمادات التجار من السلع الأساسية، والمقدرة ب94 مليون دولار.

وأعلن البنك، في بيان مقتضب، نشر على موقعه الإلكتروني، أنه تقرر إدراج عملاء البنوك الذين تخلفوا عن التزامهم بالتوريد في قائمة الممنوعين من تقديم أية طلبات اعتمادات جديدة في الدفعات اللاحقة من الوديعة السعودية، التي يعتزم البنك، الإعلان عن فتح باب التسجيل لطلبات عملاء البنوك فيها لاحقاً، وفقاً للاشتراطات والمزايا الجديدة التي قررها البنك المركزي مؤخراً.

وأعلن في وقت سابق عن تمديد فترة التوريد للدفعة 39 من الوديعة السعودية إلى يوم الاثنين الماضي، نتيجة للأوضاع التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن بالتفجيرات التي طالت مطار عدن الدولي، واستجابة للدعوات التي تلقاها من البنوك اليمنية بهذا الشأن.

إقرأ أيضاً  سوء التغذية يهدد نصف أطفال اليمن

في السياق، ذاته، أكدت جمعية الصرافين بعدن، استمرار محاولات سحب وشراء العملة الصعبة من الأسواق بكميات كبيرة من أجل رفع أسعار الصرف.

وأوضحت الجمعية، بأنه تم الاجتماع مع البنك المركزي، بهدف تعزيز المعروض النقدي بالاستفادة من الوديعة السعودية الدفعة 39 والإعداد للدفعة 40، مع السعي لتوجيه الطلب بصورة صحيحة.

وشهدت أسعار العملات الأجنبية، خلال اليومين الماضيين، صعودًا نسبياً، أمام الريال اليمني، بعد أن تراجعت مطلع الأسبوع الماضي، بفعل عودة الحكومة إلى عدن.

وتجاوز سعر الدولار الواحد، اليوم الثلاثاء، حاجز ال 700 ريال، بعد أن تراجع الأسبوع الماضي، إلى حدود 620 ريالاً، في حين بلغ سعر الريال السعودى 191 ريالاً مقابل العملة الوطنية، بزيادة أكثر من 30 ريالاً عن السعر الذي سجله الأسبوع الماضي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة