عدن … غريفيث يناقش مع الحكومة فرص عملية السلام وإنهاء النزاع

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
المبعوث الاممي يطلع على آثار اضرار تفجيرات مطار عدن - منقولة من وكالة سبأ

عدن ـ فاطمة العنسي :

اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم زيارة إلى عدن في إطار جولة جديدة لاستئناف مشاورات السلام في اليمن.

وقال المبعوث الاممي غريفيث في بيان تلقى “المشاهد” نسخة منه، إنه خلال زيارته إلى عدن عقد للقاءات مع رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، ووزير الخارجية، أحمد بن مبارك، وأعضاء الحكومة، ومحافظ عدن، أحمد لملس.

وجدد المبعوث الأممي إدانته الشديدة للاعتداء المروع الذي استهدف أعضاء الحكومة اليمنية فور وصولهم إلى مطار عدن والذي تسبب في مقتل ما لا يقل عن 25 مدنيًا بمن فيهم مسؤولون حكوميون وثلاثة من موظفي الإغاثة الإنسانية التابعين للجنة الدولية للصليب الأحمر.

واشار غريفيت : “إنَّ الهجوم الذي استهدف أعضاء الحكومة في عدن هواعتداء كارثي، ليس فقط بسبب ما خلفه من ضحايا مدنيين، بل لما له من تداعيات سياسية تهدد بإشاعة حالة عميقة من انعدام الثقة”، لافتا إلى مناقشته مع الحكومة الجديدة فرص عملية السلام وإنهاء النزاع بشكل شامل عبر تسوية سياسية يتم الوصول إليها عبر التفاوض السلمي للسلطة.

إقرأ أيضاً  شباب ونساء: الوقت أصبح مناسبًا لإيقاف الحرب

وهنَّأ المبعوث الخاص رئيس الوزراء على تشكيل الحكومة ووصولها إلى عدن مشيدًا بثبات أعضاء الحكومة في أعقاب الهجوم، كما عبر عن أمله أن يمثل وصول الحكومة بداية للتعافي بعد عام محفوف بالتحديات متمنا للحكومة النجاح في التخفيف من وطأة معاناة اليمنيين وتحسين حياتهم اليومية وقدرتهم على تلبية حاجاتهم الرئيسية وتعزيز الاستقرار وتقوية مؤسسات الدولة .

وتم خلال الزيارة بحث ملف استئناف مشاورات إحلال السلام والتوصل لصيغة نهائية لمبادرة “الإعلان المشترك” .

ويوم الأربعاء، التقى غريفيث مع الرئيس هادي بالعاصمة السعودية الرياض في إطار جهود الأمم المتحدة لاستئناف مشاورات السلام الشاملة بين الأطراف اليمنية وإنهاء النزاع القائم منذ ست سنوات.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة