محاكمة جديدة للطائفة البهائية منتصف فبراير القادم

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – عبدالله غيلان
حددت محكمة أمن الدولة الخاضعة لسلطة الحوثيين، يوم 13 فبراير، موعدًا لجلسة محاكمة أعضاء الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء.

وجرت يوم أمس السبت جلسة محاكمة ل 24 شخصًا من الطائفة البهائية، بينهم ستة قياديين تم نفيهم قسرًا إلى الخارج، نهاية يوليو 2020.

وقال مصدر خاص ل “المشاهد“: إن جلسة محاكمة يوم السبت تمت بحضور محامي الدفاع وعضو النيابة وعدد من أعضاء المنظمات.

وأكد المصدر أن القاضي جدد طلب محامي الدفاع الرد من قبل النيابة على المذكرة المقدمة في أكتوبر الماضي، قبل الخوض في أي إجراءات أو تعقيبات للقضية المنظورة.

وبحسب المصدر فقد طلب محامي الدفاع في هذه المذكرة، وقف إجراءات القضية وإسقاط التهم، وإعادة ممتلكات البهائيين، والإقرار بحق المنفيين العودة إلى بلدهم متى ما شاؤوا، والاعتراف بكافة حقوقهم الشرعية والقانونية بما في ذلك حقهم في مقاضاة من ارتكبوا جرائم تعسفية بحقهم.

إقرأ أيضاً  رحلات طيران اليمنية اليوم الاثنين

وكانت نيابة أمن الدولة التابعة للجماعة، أمرت ضمناء البهائيين الستة المنفيين قسرًا، إحضارهم إلى جلسة محاكمة مقررة في 12 سبتمبر الشهر المقبل، بعد نحو خمسة شهور من إفراج مشروط للحوثيين، قضى بتهجيرهم مقابل إتمام الصفقة الذي توسط لها المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

و افرج الحوثيون نهاية يوليو الماضي، عن ستة من القادة البهائيين، وهم حامد بن حيدرة زعيم الطائفة المحكوم عليه بالاعدام، ووليد عياش، وأكرم عياش، وكيفان غديري، وبديع الله سنائي، ووائل العريقي، بعد أن قضوا سنوات متفاوتة في سجون الجماعة.

فيما تم نقل المفرج عنهم عبر طائرة أممية من مطار صنعاء الدولي، إلى أثيوبيا في طريقهم نحو منفاهم، بعد إفراج مشروط للحوثيين لاتمام الصفقة، التي توسط لها مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة