صحفيات بلاقيود ترصد انتهاك الحريات الصحفية في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة تعبيرية

متابعات-عصام صبري:

قالت منظمة “صحفيات بلاقيود” إنها رصدت وقوع 100 حالة انتهاك للحريات الصحفية والإعلامية في اليمن، خلال العام الماضي.

وأوضحت المنظمة في تقرير صادر عنها حصل “المشاهد”، على نسخة منه، أن «الانتهاكات تنوعت بين القتل والاعتداءات والتعذيب والاختطافات والمحاكمات وصدور أحكام بالإعدام وتهديد وتحريض وتشهير».

وأكدت المنظمة أنها «رصدت منذ اندلاع النزاع المسلح في اليمن، منذ العام 2014 إلى العام 2020 (45) جريمة قتل ضحاياها من الصحفيين، و(1228) انتهاكاً للحريات الصحفية والإعلامية» لافتة إلى أن الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين خلال ستة أعوام ترتقي إلى مصاف جرائم الحرب.

وأشارت المنظمة، إلى أن «13صحفيًا ما يزالون مختطفين حتى الوقت الراهن،11 منهم في سجون الحوثي التي أصدرت أحكامًا بإعدام أربعة منهم، في أبريل الماضي».

إقرأ أيضاً  صحفيو اليمن يواجهون احكام الإعدام ووباء كورونا

وبينت المنظمة بأن «كل أطراف النزاع دون استثناء تعاملت بعدائية مطلقة تجاه الصحفيين، داعية تلك الأطراف إلى احترام القانون الإنساني الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية التي تلزم أطراف الحرب بحماية الصحفيين أثناء أداء أعمالهم المهنية خلال النزاعات المسلحة، باعتبارهم مدنيين وليسوا مقاتلين، وتؤكد على تجنيبهم ويلات الحرب، وعدم الزج بهم في الصراع».

وحمّلت المنظمة الحكومة اليمنية 50% من الانتهاكات، فيما نسبت لجماعة الحوثي 34% من تلك الانتهاكات، والمجلس الانتقالي 9%.

ودعت صحفيات بلاحدود، إلى ضرورة التحقيق في الانتهاكات التي تعرّض لها الصحفيون، كما أكدت على ضرورة معاقبة الجهات والأفراد الذين قاموا بالانتهاكات.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة