مطالبات أممية للعدول عن تصنيف الحوثيين كإرهابيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

نيويورك ـ فاطمة العنسي
قالت وكالة رويترز: إن مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة مارك لوكوك، سيحث الأمم المتحدة على العدول عن عزمها تصنيف جماعة الحوثي، ضمن قائمة الإرهاب في اليمن.

وأشارت الوكالة إلى أن المسئول الأممي حذر من أن هذه الخطوة ستجر البلاد إلى “مجاعة على نطاق لم نشهده منذ قرابة 40 عامًا”.

ولفتت الوكالة أنها اطلعت على إفادة مارك لوكوك، المزمع إلقاءها أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، وأكدت أن اعتزام الولايات المتحدة إصدار تصاريح وإعفاءات للسماح لوكالات الإغاثة بمواصلة العمل، لن يمنع حدوث مجاعة في اليمن الذي يعتمد بالكامل تقريبًا على الواردات.

ومن المتوقع أن يقول لوكوك: “إنه لا يمكن لوكالات الإغاثة أن تحل محل نظام الاستيراد التجاري، حتى وأن عزمت الولايات المتحدة الامريكية، إصدار تصاريح إعفاء للوكالات والمنظمات لمواصلة العمل الإنساني والإغاثي.

وسيضيف “تشير البيانات إلى أن 16 مليون شخص سيعانون من الجوع هذا العام، هناك بالفعل نحو 50 ألف شخص يتضورون جوعاً، فيما تعتبر مجاعة صغيرة، وهناك خمسة ملايين على بعد خطوة واحدة وحسب منهم”.

إقرأ أيضاً  مداخلة حول التفكير بالسلام في اليمن

وفي الوقت الذي تساعد فيه الأمم المتحدة وجماعات الإغاثة حوالي ثلث سكان اليمن البالغ عددهم 28 مليوناً، سيشدد لوكوك على أن الواردات التجارية أساسية لضمان حصول ملايين آخرين على الطعام.

وأوضح أن بعض الموردين والبنوك وشركات الشحن والتأمين تحذر شركاءها اليمنيين وتقول إنها تعتزم الابتعاد عن اليمن تماماً.

والاثنين، أعلنت الخارجية الامريكية، عزمها تصنيف جماعة الحوثي، ضمن قائمة الإرهاب، بالإضافة الى ثلاثة من أبرز قياداتها، هم: عبد الملك بدر الدين الحوثي، وعبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم.

ويجمد التصنيف أي أصول للحوثيين في الولايات المتحدة ويحظر على الأمريكيين إبرام صفقات معهم ويجرّم تقديم الدعم أو الموارد للجماعة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة