إب: 200 انتهاك حوثي لحقوق الانسان خلال 2020

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

إب – مختار قائد
وثّقت منظمة حقوقية يمنية 200 انتهاكاً بحق المدنيين في محافظة اب، وسط البلاد، خلال عام 2020 فقط.

وقالت منظمة “رصد للحقوق والحريات” في تقريرها السنوي، حصل “المشاهد” على نسخة منه: إن حالة حقوق الإنسان في محافظة إب خلال العام 2020، شهدت انتهاكات واسعة، توزعت بين فردية وجماعية والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.

وتوزعت حالات الانتهاك بين 29 جريمة قتل من بينها قتل 3 نساء وطفلين، وإصابة 16 من بينهم طفل، كما تم اختطاف 87 شابًا والزج بأغلبهم في سجن الأمن السياسي وسجون خاصة سرية وعلنية، ويمارس في تلك السجون التعذيب الوحشي نفسيًا وجسديًا، وفق التقرير.

ورصد التقرير وفاة مختطفين اثنين تحت التعذيب، و37 حالة اعتداء على مواطنين من قبل مسلحين، إضافةً إلى 7 حالات دهس بسيارات.

إقرأ أيضاً  استقرار أسعار صرف العملات

وأوضح تقرير “رصد” أن جماعة الحوثي فجرت منزلين في المحافظة، فيما نفذت الجماعة عمليات نهب واقتحام لمنازل المواطنين في مختلف مديريات إب، وبلغت عدد حالات النهب والاقتحام للمنازل 11 حالة.

وأكدت منظمة “رصد” أن الجرائم والانتهاكات التي وردت في تقريرها لا تشمل كل الانتهاكات التي ارتكبت في محافظة اب خلال العام الماضي، بل تضمنت فقط تلك الانتهاكات التي استطاع راصدوها الميدانيون الوصول إلى ضحاياها وتوثيق حالاتهم؛ نظراً لخطورة الوضع الأمني وما يشكله ذلك من تهديد على حياة وسلامة راصديها في الميدان.

وتسيطر جماعة الحوثي على محافظة إب منذ أواخر 2014، وشهدت المحافظة منذ ذلك الوقت العديد من الاعتقالات وأعمال القتل لمعارضين وناشطين، ومدنيين أبرياء، كان آخرها مقتل امرأة أمام أطفالها، على يد مسلحي الجماعة بعد اقتحام منزلها وانتهاك حرمتها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة