دليل خدمات الحماية.. كيف أزال هموم إبراهيم؟

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – فؤاد أحمد سيف

“كان كلما اقترب موعد ولادة زوجتي ازدادت مخاوفي”, إبراهيم سلوم مختصرًا حكايته مع المعاناة. نزح في شهر يونيو/حزيران 2020 مع زوجته من منطقة حيس، بمحافظة الحديدة، غربي اليمن, إلى منطقة بير باشا بمدينة تعز.

كغيره من النازحين، كان يفتقد للمعلومات فيما يخص مقدمي خدمات الحماية داخل المدينة.

خاض وزوجته تجربتهما الأولى باستقبال مولودهما البكر في ظروف معقدة بعد أن وجدا نفسيهما على قارعة النزوح فجأة جراء الحرب المستعرة منذ سنوات.

ازدادت مخاوفه أكثر مع إرشاد الطبيبة المتابعة لحالة زوجته بعدم توليدها داخل المنزل؛ بسبب ضيق الحوض، وهو ما يلزم متابعة مستمرة, وخاصة أثناء الولادة.

أعباء خارج الحسبان

يعاني سلوم ظروفًا معيشية لا تسمح له بمواجهة مستجدات جديدة مضافة لأعباء النزوح. يعمل حاليًا في بيع المساويك، ولا يجد ما يكفيه لتغطية نفقات الأسرة كما يقول. وبفعل الحال فإن إجراء عملية قيصرية لزوجته, وهو ما تتوقعه الطبيبة, جعله مثقلًا بالهموم؛ “تكاليف الولادة في المستشفيات الخاصة أكبر بكثير” من مدخراته.

خدمة بالمجان

في إحدى الليالي, كان يتبادل أطراف الحديث مع جيرانه, وما لبث أن سيطر القلق على ملامحه. لاحظه جاره عبدالله شاردًا فسأله. على الفور بعد معرفته السبب, أخبره بإمكانية العودة لدليل يمكن له أن يساعده.

كان يشير إلى دليل مقدمي خدمات الحماية، ومنها الرعاية الصحية، الصادر عن منظمة كير, وفيه “عناوين عدد من المستشفيات”.

يوضح سلوم لـ”صوت إنسان”: “بعد اطلاعي على الدليل، اتصلت بمراكز الأمومة والطفولة فدلوني على المستشفى الجمهوري”.

ولكي يطمئن بعد أسابيع الأرق, توجه صباح اليوم التالي للتأكد قبل أن يعود حاملًا الخبر السار لزوجته “قسم الولادة يستقبل الحالات على مدار الساعة وبالمجان. سلسك الذهبي كُتب له البقاء”.

“الجمهوري” يعد أحد أكبر المستشفيات الحكومية داخل مدينة تعز، يقدم عديد الخدمات الصحية المجانية على مدار الساعة. من أقسامه: الطوارئ والولادة والتغذية العلاجية والحميات, إلى جانب الإسهالات والكوليرا والغسيل الكلوي. باستطاعة أطبائه كذلك إجراء عمليات جراحية مقابل رسوم رمزية.

إقرأ أيضاً  كيف تبدو ساحات الحرية والتغيير في الذكرى العاشرة للثورة؟

يكشف مدير المستشفى نشوان الحسامي لـ”صوت إنسان” أن هذه الأقسام المجانية تحظى بالدعم من منظمتي أطباء بلا حدود، والصحة العالمية، إلى جانب مكتب الصحة، ومجموعة هائل سعيد أنعم، وفاعلي خير.

ما هو دليل مقدمي خدمات الحماية؟

دفتر معلومات من 85 صفحة, يحوي 586 عنوانًا لمقدمي الحماية وأرقام هواتفهم ونوعية الخدمات.

تعرّفه الصفحة الأولى “من أجل إنقاذ أرواح المتضررين من الحرب (النازحين داخليًا والمجتمعات المضيفة), كان لمنظمة كير العالمية مبادرة تجهيز وتوزيع دليل مقدمي خدمات الحماية في ثلاث مديريات داخل مدينة تعز هي “القاهرة, المظفر وصالة”.

وُزِّع في المديريات الثلاث، على عدد كبير من المواطنين، وخاصة النازحين, نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

يتضمن الدليل عناوين مقدمي الحماية الأمنية، وأقسام الشرطة، وعناوينهم وأرقام هواتفهم، إضافة إلى مقدمي الخدمات الصحية داخل المدينة، خاصة مراكز الأمومة والطفولة، وأقسام التغذية، والصحة الإنجابية، وعناوين الطوارئ في المستشفيات الحكومية والخاصة، والعيادات، والأطباء والمختبرات وتخصصاتهم.

يشمل كذلك عناوين الأفران التي تقدم خدمات مجانية في بعض الأحياء، وعناوين المنظمات الدولية، والمؤسسات المحلية، والجمعيات، وأنواع الخدمات التي تقدمها داخل مدينة تعز.

أكثر الفئات معاناة

نائب مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة تعز الدكتور محمود البكاري أكد أن “قاعدة البيانات التي قدمها الدليل في مجال الرعاية والحماية هامة جدًا؛ كونها تسهل الحصول على الخدمات، خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، والنازحين”.

أضاف لـ”صوت إنسان” أن “النازحين أكثر الفئات معاناة من حيث التكيف في المجتمعات المضيفة”، وأن “الدليل يساعدهم على الحصول على الخدمات الضرورية”, موضحًا “لكل مواطن الحق في معرفة الجهات المعنية بتقديم الخدمات والتواصل معها، والوصول إليها بكل سهولة ويسر”.

المسؤول الحكومي دعا “مختلف الجهات المعنية أن تضع بياناتها بمتناول الجميع، والأهم من ذلك: تقديم الخدمات العامة في الرعاية والحماية لكل المواطنين”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة