fbpx

المشاهد نت

إزالة التوتر العسكري في أبين

أبين – سعيد نادر

نجحت لجنة عسكرية سعودية، في إزالة حالة التوتر العسكري بين القوات الحكومية وقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي، خلال اجتماعات مع قادة الطرفين في محافظة أبين (جنوب اليمن).

وأكد مصدر عسكري في لجنة التنسيق العسكرية التابعة للحكومة اليمنية ل “المشاهد“، أن الاجتماعات ناقشت كل ما يتعلق بإزالة التوتر بين الجانبين.

وأوضح المصدر أن اللجنة أعادت قوات الطرفين إلى مواقعهم التي انسحبوا إليها، ضمن تنفيذ اتفاق الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة السعودية المشرفة على تنفيذ بنود اتفاق الرياض انتقلت إلى محافظة شبوة؛ لتشرف على إعادة انتشار القوات الحكومية وقوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي.

إقرأ أيضاً  "حلف حضرموت" يتعهد بالدفاع عن المحافظة

وحسب المصدر فإن المجلس الانتقالي يشترط عودة قوات النخبة الشبوانية أولاً إلى شبوة؛ للتمركز في القاعدة العسكرية التي تتخذها القوات الإماراتية في منشأة بلحاف الغازية قبل السماح بعودة قوات الحماية الرئاسية الى قصر معاشيق مقر الحكومة.

يشار إلى أن اتفاق الرياض لم ينفذ بشقه العسكري والأمني بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي، حتى الآن.

وبحسب المصدر العسكري في لجنة التنسيق لتنفيذ اتفاق الرياض فإنه من المقرر أن ينتهي بند إعادة انتشار القوات العسكرية والأمنية من اتفاق الرياض في الخامس من فبراير القادم.

مقالات مشابهة