صحفيون يتحدثون عن انتهاكات تعرضوا لها خلال العام الماضي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – خليل مراد :

دشن مرصد الحريات الإعلامية في اليمن تقريره السنوي حول حرية التعبير خلال العام الماضي 2020م والذي تضمن وضع الإعلام والصعوبات التي تواجهها والتي لم تكن أقل سوءٍ من سابقيه.

وفي الندوة التي شارك فيها عدد من الصحفيين الذين تعرضوا للانتهاكات خلال نفس فترة التقرير باعتبارهم ضحايا وأيضًا شهود على الممارسات التعسفية التي تمارس ضد الصحفيين في اليمن.

وفي افتتاح الندوة استعرض مدير مرصد الحريات الإعلامية مصطفى نصر ما تضمنه تقرير حرية التعبير من انتهاكات مختلفة كان أبرزها مقتل 3 صحفيين، وإصدار أحكام بإعدام 11 صحفيًا في إطار محاكمات مسيسة تفتقر لأبسط القواعد والإجراءات القانونية.

وأضاف نصر أن المرصد حاول من خلال هذا التقرير تقديم توصيفٍ شاملٍ لوضع الحريات الإعلامية في اليمن خلال العام 2020، مع التركيز على تداعيات فيروس كورونا على العمل الصحفي، وحملة المحاكمات وحالات القتل التي تعرض لها صحفيون خلال العام.

كما تحدث الصحفي حسن عناب عن خمسة أعوام ونصف قضاها في سجون الحوثي تعرض خلالها للإخفاء القسري والتعذيب مع ثمانية من زملائه والذين ما زالوا يعانون من آثار التعذيب حتى بعد الإفراج عنهم وهم الآن يتلقون العلاج.

الصحفية حفصة عوبل هي الأخرى تعرضت للعديد من المضايقات والتي كان آخرها توقيفها بمطار عدن أثناء سفرها للخارج والتحقيق معها بسبب أن مهنة صحفي مكتوب في جوازها.

كما تحدث الصحفي محمد اليزيدي عن وضع الصحافة في حضرموت في ظل تعنت السلطات الأمنية فيها واعتقال كل من يخالفها في الرأي وهذا ما حدث معه من ملاحقة وتهديد واختطاف شقيقه في محاوله منهم للضغط عليه لتسليم نفسه وهو الآن مشرد عن أسرته ومنزله.

إقرأ أيضاً  تقرير عن انتهاكات بحق الصحفيين في اليمن وشهادات جديدة

كما تحدث الصحفي محمد الحسني الفائز بجائزة أريج كأفضل تحقيق استقصائي لتقرير “محاجر الموت في اليمن” عن وضع الصحافة الذي زاد سوأً في ظل انتشار وباء كورونا.

وأصدر مرصد الحريات الإعلامية تقرير “حرية التعبير في اليمن” والذي تضمن 143 انتهاكًا تنوعت بين 3 حالات قتل، و11 حكم إعدام ضد صحفيين، و 7 حالات اختطاف، و10 حالات إصابة، و 11 حالة اعتقال، و11 حالة اعتداء، و 15 حالة تهديد، و4 إيقاف عن العمل، و 5 حالات انتهاك مورست ضد مؤسسات إعلامية، و 66 حالة أخرى.

وتصدرت جماعة الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن بواقع 70 انتهاكًا من إجمالي الحالات المسجلة خلال العام الماضي، و44 حالة انتهاك مارستها أطراف تابعة للحكومة اليمنية، و22 انتهاكًا قام بها مجهولون، و3 حالات مارستها أطراف تابعة لمسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي، و4 حالات قام بها متنفذون.

ورصد التقرير خلال العام الماضي 37 حالة انتهاك بمدينة الجوف، و30 حالة بمدينة صنعاء، و22 حالة انتهاك بمدينة تعز، وعدن بـ 17 حالة انتهاك، و15 حالة انتهاك بمدينة حضرموت، ثم مدينة مأرب بـ 10 حالات، ثم محافظات إب بعدد 3 حالات، ومحافظتي شبوة والضالع بـحالتي انتهاك، لكل منها على حدة، ثم محافظات الحديدة ولحج والبيضاء وسقطرى وأبين بحالة واحدة لكل منها على حدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة