fbpx

المشاهد نت

أنامل ناعمة تُلامس أشغالاً ثقيلة

عدن – فاطمة رشاد
تحت أشعة الشمس الساطعة نسوة يعملن أعمالًا لايقوم بها إلا الرجال؛ ولكنهن قررن أن يكون لهن لمستهن الخاصة، فالتحدي والرهان الذي يقدم عليه الصندوق الاجتماعي للتنمية في محافظة عدن.

وذلك خلال مشروع ترميم مركز الأسر المنتجة في منطقة الشيخ عثمان يعتمد أساسا على اختيار بعض النسوة للعمل في أعمال الصنفرة والتشجير والطلاء.

ويهدف المشروع إلى تشجيع دور المرأة وإعطاء صورة للمجتمع أن المرأة قادرة على أن تعمل بنفس أعمال الرجال الشاقة.
وحيدة علي كانت من ضمن تلك النسوة اللآتي خضنّ التجربة وقالت بكل حماس: “المرأة لها دور فعال في إنجاز كل المهام وخاصة المهام القيادية، واليوم تتبث قدرتها على أنها تستطيع أن تعمل نفس أعمال الرجل”.

وتشاركها الحديث زميلتها أم عبيدة والتي كانت تعمل في سنفرة جدارن المركز، وهي ترتدي خوذة العمل كي تحميها من أشعة الشمس الحارة قائلة: “المرأة تكمل الرجل في شتى المجالات والتخصصات، ونحن استطعنا أن نثبت حضورنا من خلال الفرصة التي يقدمها لنا الصندوق الاجتماعي، وهي بادرة جميلة أن يتم إشراك المرأة في أعمال يقوم بها الرجل.

وتضيف: حقيقة وجدت متعة في العمل وعرفت أيضًا كم هو الرجل قوي بعمل هذه الأعمال الشاقة التي تجهل المرأة مدى صعوبتها، وأنا سعيدة بهذه التجربة.

إنزوت أم علي لتأخذ استراحة قصيرة كي تعود إلى موقعها في صنفرة الجدار، مرتدية نظارتها الواقية من الأغبرة المتصاعدة أثناء الصنفرة.

إقرأ أيضاً  إجراءات غائبة لتخفيف مخاطر الفيضانات

تقول أم علي بحماس: المرأة شريكة الرجل في كل شيء، هي قائدة في بيتها وخارجه، ويحق لها أن تصل إلى مواقع قيادية وتحصل على فرصتها، وليس العمل الشاق الذي يقوم به الرجل مقتصرًا عليهم فقط، يحق لها أن تبني وتعمر لكي تنفذ مهامًا أكبر من هذه الأعمال من تشجير وطلاء وصنفرة.

الأخت أروى هي الأخرى كانت تعمل بتركيز واهتمام، استوقفناها لدقائق كي تعطينا رأيها بما تقوم به من أعمال تخص الرجل: المرأة قوية بكل الظروف، لديها عزيمة لخوض كل المجالات والوصول إلى موقع مشرف مشروع، ولم تتح منحة الصندوق الاجتماعي لنا خوض هذه التجربة إلا ايمانًا منهم بأن المرأة تستطيع أن تعمل بكل الأعمال، وليس هناك أعمالًا تقتصر على الرجال فقط دون النساء، ولايقتصر دور المرأة فقط في إنجاب وتربية الأطفال بل بهذه التجربة هي تصرخ وتقول للعالم ها أنا متواجدة في مهنة وعمل، أنا شريكة لك ودوري لا يقل عنك أيها الشريك.

أما ابتسام والتي ابتسمت لنا من بعيد قائلة: حقيقة الرجل يحمل عبءً بهذا العمل الشاق أحسيت به، وأقول كان الله بعونك أخي الرجل، هي المراة وهو الرجل ولكل واحد له دوره في الحياة، فإذا ما عملت المرأة مكان الرجل؛ فهذا لا يعني أنها أخذت مكانه أو أنها تقلل من شأنه، فالمرأة هي امرأة والرجل هو رجل.

مقالات مشابهة