غريفيث.. قلقون من استئناف الحوثيين للأعمال العسكرية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – عيسى هيال :

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن”مارتن غريفيث” اليوم الثلاثاء، عن قلقه إزاء استئناف جماعة الحوثي تنفيذ الهجمات على محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقال المبعوث الأممي في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدها “المشاهد” إنه يشعر بقلق للغاية من مواصلة الجماعة لتنفيذ الأعمال العدائية في الوقت الذي يتجدد فيه الزخم الدبلوماسي لإنهاء الحرب واستئناف المفاوضات.

وأكد غريفيث أن جلوس الأطراف اليمنية على طاولة المباحثات المرتقبة هو الحل الوحيد والمستدام لإنهاء الصراع والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تلبي تطلعات الشعب اليمني.

وأشار في تغريدة أخرى رصدها “المشاهد” إلى أن النقص الحاد لمادتي البنزين والديزل في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة أمر مقلق، موكداً أن انعدام كميات الوقود انعكست سلباً على حياة المدنيين وفاقمت معاناة المواطنين.

إقرأ أيضاً  مظاهرات ضد تردي الخدمات في لحج

وأضاف أن الأمم المتحدة تعمل على إزالة كل العوائق التي تعرقل دخول الوقود وغيره من البضائع والمستوردات الحيوية لحياة المدنيين، مبيناً أن موقف الأمم المتحدة ثابت في هذا الجانب.

يشار إلى أن المبعوث الأممي وصل الأحد الفائت إلى العاصمة الإيرانية طهران لبحث الملف اليمني مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وعدد من المسؤولين الإيرانيين.

ومنذ مطلع العام 2020م تحاول جماعة الحوثي تحقيق تقدم نحو مدينة مأرب الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وتشهد اليمن حربًا بين الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية وجماعة الحوثي المدعومة إيرانياً منذ 18مارس 2014 أودت بحياة 233 ألفًا بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، وتسببت بنزوح مئات الأسر في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة