ناطق الحكومة اليمنية: اتفاق ستوكهولم مًهدد بالانهيار الشامل

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مشاورات السلام اليمنية في السويد - صورة ارشيفية

عدن – فاطمة العنسي :

حذر الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، اليوم الاثنين، من خطورة تصاعد التوتر العسكري المسلح في محافظة الحديدة غربي البلاد، بين القوات الحكومية والحوثيين، والذي يهدد بانهيار اتفاقية ستوكهولم الموقعة قبل عامين.

وأشار بادي في تصريح لـ”الشرق الأوسط”، الى أن اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة والحوثيين، أصبح مهددا بـ “الانهيار الشامل”، لاسيما في ظل الخروقات المستمرة للحوثيين وارتهان البعثة الأممية لهم.

وقال بادي، إن وضع البعثة الأممية في الحديدة سيئ للغاية، حيث لم تتمكن من تحقيق أي شيء منذ قرابة العامين، بعدما أصبحت رهينة وأسيرة لدى جماعة الحوثي تأتمر بأوامرها، دون القدرة على القيام بأي دور خشية غضب الجماعة.

إقرأ أيضاً  أبرز أجندة زيارة غريفيت إلى طهران

وأكد أن بقاء البعثة الأممية بهذه الوضعية لا يخدم تنفيذ اتفاق السلام وإنما يشرعن كل ما تقوم به جماعة الحوثي من استهداف للمدنيين الأبرياء في الحديدة.

وحذر متحدث الحكومة، من خطورة الوضع الراهن، مطالباً المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتحرك، بشكل سريع وجاد، لتفادي الانهيار الشامل لـ(اتفاق استوكهولم)”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة