مطالبات للتحقيق في قضايا فساد بجامعة تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – سعيد نادر

طالبت نقابتا أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وموظفي جامعة تعز، رئيس الوزراء اليمني، رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي، بالتوجيه لتنفيذ قرار تشكيل لجنة للتحقيق في قضايا فساد بالجامعة.

كما دعت النقابتان في بيانٍ، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، إلى تفعيل قرار وزير التعليم العالي بتشكيل اللجنة، وإحالة الفاسدين إلى القضاء؛ إنقاذًا لجامعة تعز، وتصحيح مسارها العلمي، واعادة الاعتبار للوائح والقوانين والمعايير الأكاديمية، بحسب وصف البيان.

واتهم البيان رئيس جامعة تعز بالتفرغ لإدارة جامعة أهلية وأعماله الخاصة، وتعيين مجالس في الجامعة تنفذ أوامر الرئيس؛ الأمر الذي مكن عمداء الكليات والقيادات الإدارية المحسوبة عليه من ارتكاب العديد من المخالفات التي قوضت العمل الأكاديمي، وساهمت في انتشار الفساد.

وأشار إلى أن الجامعة تعمل بفريق يتصف بالولاء لرئيس الجامعة، سعى لحجب الوثائق المتعلقة بمخالفات الفساد، وهو ضد مبادئ الشفافية وحق الحصول على المعلومة؛ مما أدى إلى تهميش أدوار وزارة التعليم العالم الإشرافية والرقابية والتوجيهية.

إقرأ أيضاً  بريطانيا: إيران.. الدولة الوحيدة الرافضة للسلام

وكشف البيان حصول النقابتين على الكثير من الوثائق التي تؤكد وجود مخالفات فساد، وتم إيصالها إلى قيادة وزارة التعليم العالي، التي وجهت بتشكيل لجنة تحقيق، قوبلت بمذكرة من رئيس الجامعة حملت دلالات تورطها وتخوفها من التحقيق.

ولفت البيان إلى أن النقابتين اختارت أسلوب إشراك المجتمع بكل مكوناته؛ لانتشار جامعة تعز من “مستنقع الفساد”، حد وصفه، عبر الوقفات الاحتجاجية والمؤتمرات الصحفية، كتعبير عن انسداد العمل النقابي في الجامعة.

ووجهت النقابتان دعوة لمنتسبي الجامعة والإعلاميين والناشطين الحقوقيين ومنظمات المجتمع المدني؛ لحضور فعالياتها القادمة لمعرفة حجم الفساد المسشتري داخل الجامعة، بحسب البيان.

يذكر أن جامعة تعز تأسست عام 1993، كثالث جامعة حكومية في اليمن بعد جامعتي عدن 1970، وصنعاء 1975، وتستوعب أكبر نسبة من الطلاب على مستوى البلاد.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة