fbpx

المشاهد نت

الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق مستقل في مقتل مهاجرين بصنعاء

الاتحاد الأوروبي يعتبر اتفاق تبادل الأسرى بداية لمزيد من التقدم

عدن –

دعت بعثة الاتحاد الأوروبي، الخميس، إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل في مقتل مهاجرين جراء حريق وقع في مركز احتجاز بالعاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وقالت البعثة في بيان لها، وصل “المشاهد” نسخة منه، إن رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن يعبرون عن عميق انزعاجهم جراء الأحداث والخسائر في الأرواح المرتبطة بالحريق في منشأة الاحتجاز المزدحمة في صنعاء.

وطالبت البعثة جماعة الحوثي إلى منح الوصول الفوري للمنظمات الإنسانية، بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة، إلى جميع المواقع والمستشفيات التي أحيل إليها الناجون.

ودعا البيان إلى المساءلة وتعويض الضحايا وأسرهم، والتحقيق فيما يجري وبناء الأدلة على السبب المباشر وتسلسل الأحداث المؤدي إلى الحريق.

وأشار إلى أن رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن، يلاحظون الأنباء المزعجة حول دور أفراد الأمن.

وقالت البعثة الأوروبية في بيانها، إن النتيجة المميتة مرتبطة بالظروف المريعة التي يجري فيها احتجاز المهاجرين في المركز، المسئولة عنه سلطات الأمر الواقع في صنعاء.

ودعت البعثة جميع الأطراف والسلطات في اليمن إلى وقف ممارسات اعتقال المهاجرين في اليمن واحتجازهم اعتباطيًا ونقلهم بالقوة.

إقرأ أيضاً  تعز: ضبط شخصين بحوزتهما نصف كيلو "حشيش"

وفي 7 مارس/آذار الجاري، اندلع حريق في مركز احتجاز للمهاجرين في صنعاء، على إثره توفي 43 شخصًا على الأقل في مكان الحادث، وإصابة 170 آخرين، وفق منظمة الهجرة الدولية.

والأربعاء، أقرت جماعة الحوثي بوقوع الحادثة التي وصفتها بـ”المؤسفة”، وقالت إن عدد الضحايا القتلى 44 مهاجرًا والمصابين 193 آخرين، مشيرةً إلى أنها فتحت تحقيقًا في الحادثة.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، قد قالت في بيان لها يوم الثلاثاء الفائت، إن قوات الأمن التابعة للحوثيين أطلقت مقذوفات مجهولة على مركز احتجاز للمهاجرين في صنعاء؛ ما تسبب في حريق.

وشددت على أنه ينبغي أن يدرج فريق الخبراء البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن، التابع للأمم المتحدة، الحادثة في تحقيقاته الجارية في انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

ويعد اليمن وجهة لمهاجرين من دول القرن الإفريقي، لاسيما إثيوبيا والصومال، ويهدف العديد منهم للانتقال في رحلتهم الصعبة إلى دول الخليج، خصوصا السعودية.

مقالات مشابهة