fbpx

المشاهد نت

سقوط ضحايا بقصف على كلية الآداب بتعز

تعز – شهاب العفيف:

أدانت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، قصف الحوثيين لكلية الآداب في منطقة العرضي بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).

وقالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في بيان لها تلقى “المشاهد” نسخة منه، إن القصف المدفعي الذي تعرضت له كلية الآداب بجامعة تعز ظهر اليوم، يعد استمرارًا لجرائم الحوثيين بحق اليمنيين والمؤسسات التعليمية.

وأضافت، أن القذيفة التي سقطت أمام مبنى الكلية، والتي تسببت بمقتل أحد المدنيين وإصابة آخرين، هي جريمة وصفتها بـ”البشعة”.

ودعت الوزارة في البيان، المنظمات الدولية والحقوقية إلى إدانة القصف، والضغط على جماعة الحوثي لإيقاف تكرار القصف على المؤسسات التعليمية، الذي يخالف قواعد الحرب بحسب القانون الدولي والإنساني.

وفي السياق.. أعلنت كلية الآداب في بيان لها، تعليق الدراسة إلى نهاية الأسبوع، بسبب القصف واحتياطًا أمنيًا للحفاظ على سلامة الطلبة والكادر التعليمي فيها.

إقرأ أيضاً  جماعة الحوثي تحذر الشركات الأجنبية في اليمن

وكان قد قُتل ظهر اليوم، مدني وأصيب 5 آخرين، نتيجة سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها جماعة الحوثي، أمام مبنى كلية الآداب شرقي تعز.

وتشهد مناطق العرضي قصفًا مدفعيًا متواصلًا من قبل الحوثيين، آخرها مقتل لاعب كرة القدم ناصر الريمي ونجله، إثر استهدافهم النادي الأهلي بقذيفة مدفعية، وسقوط أخرى في مركز الأمل لعلاج الأورام والذي تسبب بإصابة أحد عاملي المركز.

والإثنين الماضي، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود الدولية، أنها استقبلت 185 جريح حرب في محافظة تعز خلال المعارك الأخيرة.

ومنذ مطلع مارس الجاري، تشهد المناطق الشرقية والغربية والجنوبية لمدينة تعز، مواجهات عسكرية عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، إثر تقدم الأولى في هذه المناطق.

مقالات مشابهة