fbpx

المشاهد نت

دخول عدد من السفن النفطية إلى ميناء الحديدة

ميناء الحديدة - صورة ارشيفية

الحديدة – شهاب العفيف – محمد عبدالله :

الحديدة – شهاب العفيف ومحمد عبدالله :

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، السماح لعدد من سفن المشتقات النفطية الدخول إلى ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي، غرب اليمن.

وقالت وزارة الخارجية اليمنية في تغريدات لها على “تويتر” رصدها “المشاهد” إن الحكومة سمحت اليوم لعدد من سفن المشتقات النفطية الدخول إلى ميناء الحديدة للتخفيف من الوضع الإنساني الحالي، على الرغم من خرق الحوثيين لاتفاق ستوكهولم، ونهبهم لأكثر من 50 مليار ريال يمني من عائدات النفط المخصصة لرواتب الموظفين الحكوميين.

وأكدت الوزارة، أنها تراقب الوضع الإنساني والاحتياجات الأساسية للقطاع الخاص، وتنفذ واجبها لمنع أي آثار على المواطنين اليمنيين في مناطق سيطرة الحوثيين.

وأوضحت الوزارة، أنها استوردت خلال الأشهر الماضية، كميات كافية من النفط عبر المنافذ الخاضعة لسيطرتها، بينما منع الحوثيون وصولها إلى المواطنين في مناطق سيطرتهم، وتعاملوا معها باعتبارها كميات مهربة.

من جهتها، نفت جماعة الحوثي، وصول أي سفن نفطية إلى ميناء الحديدة.

وقال المدير التنفيذي لشركة النفط التابعة لجماعة الحوثي، عمار الأضرعي، في تغريدة عبر تويتر رصدها “المشاهد”، إنه لم تصل أي سفينة إلى ميناء الحديدة حتى الآن.

وذكر أن الغرامات جراء احتجاز السفن تزيد عن 21 مليار ريال (35 مليون دولار). دون مزيد من التفاصيل.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يهددون بـ"معاقبة" القضاة

وفي وقت سابق الأربعاء، اعتبر المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبدالسلام ، وصول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والمواد الأساسية استحقاق إنساني وقانوني.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر أن جماعته لا تقبل بمقايضة ذلك بأي شروط عسكرية أو سياسية، دون تفاصيل أخرى.

وتشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، أزمة متواصلة للمشتقات النفطية منذ عدّة أشهر، وتتهم الجماعة التحالف العربي والحكومة باحتجاز 14 سفينة نفط ومنع دخولها ميناء الحديدة.

والإثنين، أعلنت السعودية عن مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد وإعادة فتح مطار صنعاء والسماح بدخول واردات الوقود والغذاء عبر ميناء الحديدة.

وتشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، أزمة متواصلة للمشتقات النفطية منذ عدّة أشهر.

والإثنين، أعلنت السعودية عن مبادرة لإنهاء الأزمة في اليمن.

وقال وزير الخارجية السعودي، إن، المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن التحالف سيخفف حصار ميناء الحديدة، على أن تذهب الضرائب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي، وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد محدد من الوجهات.

مقالات مشابهة