fbpx

بريطانيا : غريفيث وليندركينج يعملان على فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

لندن ـ فاطمة العنسي :

أكدت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى مجلس الأمن الدولي، مساء الاربعاء، أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، والمبعوث الأمريكي تيموثي ليندركينج، يعملان على فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة، الواقعين تحت سيطرة جماعة الحوثي.

وقالت باربرا وودورد في تصريحات إعلامية خاصة لقناة “الجزيرة القطرية”، إن مارتن غريفيث يعمل مع كافة الأطراف في اليمن، لكن جماعة الحوثي مستمرة في اعتداءاتها وارتكابها لانتهاكات حقوقية.

وقالت وودورد إن “الحوثيين يصرون على ممارساتهم الفظيعة ويحصلون على إمدادات خارجية”، مرحبة بمبادرة السلام التي أعلنت عنها السعودية في سبيل حل الأزمة اليمنية ووقف إطلاق النار.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، مساء الثلاثاء الماضي، إنه التقى مع نظيرة الأمريكي، انتوني بلينكن، ووزير خارجية فرنسا وألمانيا، لبحث “مبادرات سلام من أجل اليمن”.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ والحجرف يبحثان الحفاظ على الهدنة اليمنية

وأضاف راب، في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” رصدها “المشاهد”، “من الضغط من أجل السلام في اليمن، إلى منع إيران من أن تصبح قوة نووية، تقف بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا معًا كقوة للخير”.

ولاقت المبادرة السعودية للسلام في اليمن، والتي أًعلن عنها الإثنين الماضي، استحسانًا دوليًا وعربيًا، داعين الأطراف المتحاربة للعودة إلى المفاوضات السياسية السلمية من أجل إيقاف الحرب وإحلال السلام المستدام في البلاد، التي تعاني من وضع إنساني هو الأسوأ في العالم، وفق الأمم المتحدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة