fbpx

بحث تفاصيل المبادرة السعودية في مسقط

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مسقط – محمد عبدالله

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، يوم الجمعة، كبير المفاوضين الحوثيين والمتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام، بعد أشهر من القطيعة؛ وذلك لبحث تفاصيل المبادرة السعودية.

وذكر المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي في بيان مقتضب وصل “المشاهد” نسخة منه، أن الاجتماع عُقد في العاصمة العمانية مسقط، وناقش الحاجة الملحة للاتفاق على فتح مطار صنعاء وتخفيف القيود على موانئ الحديدة.

وأضاف البيان أن الاجتماع ناقش أيضًا، وقف إطلاق النار بكافة أنحاء البلاد واستئناف الحوار السياسي تحت رعاية الأمم المتحدة تمهيداً للتوصل إلى سلام دائم في اليمن.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، قد وصل في وقت سابق الجمعة، إلى سلطنة عمان، في إطار جهوده المكثفة للبحث عن تسوية سياسية لإنهاء الحرب في اليمن.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع دخول اليمن، اليوم الجمعة، عاماً سابعا منذ انطلاق عمليات التحالف العربي في 26 مارس/آذار عام 2015.

إقرأ أيضاً  اختيار "الذيباني" في زمالة القيادات النسائية العالمية

ويعد هذا الاجتماع هو الأول بين الطرفين منذ نحو ثلاثة أشهر من القطيعة إثر رفض جماعة الحوثي الالتقاء بالمبعوث الأممي “لأنها باتت تحصل قبل إحاطته لمجلس الأمن فقط” حسب تصريح سابق لمتحدث الحوثيين محمد عبدالسلام.

ويتزامن مع زيارة غريفيث إلى مسقط زيارة أخرى للمبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ، إلى الشرق الأوسط بدأها، أمس الخميس؛ لبحث الجهود الدولية التي تستهدف وقف إطلاق النار والتوصل لاتفاق سلام في اليمن.

المساعي الأممية والأمريكية تأتي بعد أيام على إطلاق السعودية، مبادرة لحل الأزمة اليمينة، تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد وإعادة فتح مطار صنعاء والسماح بدخول واردات الوقود والغذاء عبر ميناء الحديدة.

ومنذ أواخر 2014، يشهد اليمن حرب عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي.

وتسببت الحرب في مقتل حوالي 130 ألف شخص، من بينهم أكثر من 13 ألف مدني قتلوا في هجمات مستهدفة، وفقًا لمشروع موقع النزاع المسلح والحدث.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة