fbpx

وفاة القيادي الحوثي اللواء يحيى الشامي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – سعيد نادر

توفي القائد العسكري في جماعة الحوثي، اللواء الركن يحيى الشامي، اليوم الأحد، بمدينة صنعاء؛ جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن قيادي في جماعة الحوثي قوله: إن مستشار المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة الحوثيين، اللواء الركن يحيى محمد الشامي، توفي في أحد مستشفيات المدينة، الذي نقل إليه الأسبوع قبل الماضي، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وأشار المصدر إلى أن وفاة اللواء الشامي تأتي بعد 4 أيام من رحيل زوجته بسبب تعرضها للعدوى بالفيروس، ومرور أسبوع على وفاة ابنهما، وزير النقل في حكومة صنعاء التابعة للحوثيين اللواء الركن زكريا الشامي، الأحد الماضي، عقب أسابيع من إصابته بالوباء.

ويعد اللواء يحيى الشامي، المطلوب رقم (11) في القائمة التي أعلنها التحالف العربي في نوفمبر 2017م، والتي تضم 40 قياديًا في جماعة الحوثيين ورصد مبلغ 20 مليون دولار أمريكي، مكافأة لمن يقدم معلومات تقود إليه.

وشغل يحيى الشامي خلال عهد الرئيس اليمني الراحل على عبدالله صالح، مناصب حكومية رفيعة، بينها محافظ محافظة مأرب، ثم محافظًا لمحافظة البيضاء، فمحافظ لمحافظة صعدة، معقل الجماعة شمالي اليمن.

إقرأ أيضاً  مجلس القيادة الرئاسي يتعهد باستعادة الدولة وتحسين الاقتصاد

وكان اللواء يحيى الشامي قياديًا رفيعًا في ما سمي ب “التنظيم السري للهاشميين” في شمال اليمن، وهو التنظيم الذي كان يخطط لاستعادة الملكيين الإماميين الحكم في البلاد، وهو ما تم على يد الحوثيين، بحسب مراقبين.

وساهم الشامي في إيصال العديد من المنتسبين للتنظيم السري إلى مناصب قيادية عليا في الدولة، وتحديدًا في السلطات القضائية والعسكرية الرفيعة.

وفي وقت سابق كشفت مصادر طبية بصنعاء أن فيروس كورونا هاجم عدداً من قيادات الصف الأول في جماعة الحوثيين، منهم رئيس حكومة الإنقاذ الدكتور عبدالعزيز بن حبتور.

وتشهد صنعاء انتشاراً واسعاً لفيروس كورونا وسط تكتم الجهات المعنية هناك والتي اكتفت بإصدار قرار يقضي بتقديم اختبارات الصفوف الأساسية والثانوية كإجراء احترازي خوفاً من اتساع دائرة انتشار الوباء.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة