fbpx

بلا حدود: كورونا في اليمن “مخيف ويثير القلق”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر
حثّ رئيس بعثة أطباء بلا حدود في اليمن، رافاييل فيخت، المنظمات الطبية الإنسانية المتواجدة في البلاد، على سرعة زيادة حجم دعمها واستجاباتها الطارئة لمواجهة جائحة كوفيد – 19.

وقال فيخت، في مؤتمر صحفي لمنظمة أطباء بلا حدود البلجيكية، حضره “المشاهد“، بمركز العزل الصحي في مستشفى الجمهورية العام بعدن، اليوم الإثنين، إن الارتفاع الحاد في أعداد الإصابة “يدعو للخوف ويثير القلق”.

وأكد أن على المانحين الدوليين “التحرك سريعًا”، لتوفير الاحتياجات اللازمة لمواجهة كوفيد-19، بدلًا من تقليص تمويل المساعدات، خاصةً في ظل إصابة النظام الصحي في اليمن بالعجز.

وأشار فيخت، إلى الدعم المقدم من منظمة أطباء بلا حدود لمركز العزل في مستشفى الجمهورية، عبر فريق طبي متكامل، يضم متخصصين وفنيين وممرضين وأطباء.

كاشفًا عن وجود إحدى عشر سريرًا في وحدة العناية المركزة، داخل المركز، جميعها ممتلئة حاليًا، بالإضافة إلى 46 مريضًا مرقدين في قسم المرضى المقيمين، لافتًا إلى أن أغلب المرضى الذين يستقبلهم المحجر يصلون بحالة حرجة ومتأخرة جدًا، ويحتاجون إلى مستويات عالية من الأكسجين والرعاية الطبية.

وأضاف أن مركز العزل بمستشفى الجمهورية يستقبل يوميًا نحو 7 – 8 حالت مصابة، كمعدل ثابت، الأمر الذي يضاعف توفير الاحتياجات والمعدات لمواجهة هذا العدد المتزايد.

إقرأ أيضاً  مسقط تعلن الإفراج عن 14 محتجزًا أجنبيًا لدى الحوثيين

وأكد رئيس بعثة المنظمة رافاييل فيخت، أن اليمن “مازال يقف في آخر صف الدول التي تنتظر الحصول على لقاح كوفيد- 19″، ما يشير إلى وجود “عدم تكافؤ للفرص”، و”عدم عدالة” في توزيع اللقاح على دول العالم.

ودعا فيخت خلال المؤتمر، كافة المواطنين اليمنيين للالتزام بالتباعد الاجتماعي، والمداومة على غسل اليدين، وارتداء الكمامة بشكل صحيح، كأحد الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة الجائحة.

كما تحدثت في المؤتمر الدكتورة مونيكا بانين، المسئولة الطبية في مركز العزل، حول طبيعة الخدمات التمريضية والصحية المقدمة للمرضى، وكيفية التعامل مع الجائحة.

يذكر أن منظمة أطباء بلا حدود، كانت تدير مركز العزل لكوفيد-19، في العام الماضي 2020، خلال الجائحة الأولى، وبعد تحسن الوضع الصحي سلمته لوزارة الصحة.

وعقب الارتفاع الحاد لأعداد الإصابات؛ عادت المنظمة عبر إبرام مذكرة تفاهم مع الوزارة ومستشفى الجمهورية العام بعدن، في 15 مارس/آذار الجاري لإعادة إدارة المحجر، وإطلاق تدخل طارئ للتصدي لكوفيد-19.

ويضم مركز العزل الصحي في مستشفى الجمهورية بعدن، فريق عمل يشمل أكثر من مائة طبيب وممرض وموظف، يعملون جميعًا على مدار الساعة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة