fbpx

355 إصابة كورونا خلال خمسين يومًا بتعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد شرف

حذر نائب مدير المختبر المركزي بمحافظة تعز، الدكتور جلال الحمادي، من حجم الكارثة الصحية التي تعيشها المحافظة الواقعة (جنوب غرب اليمن)؛ بسبب تفشي جائحة كورونا.

وأكد الحمادي في منشور على صفحته في الفيس بوك، رصده “المشاهد” أن المختبر المركزي سجل 355 حالة مؤكدة، خلال خمسون يومًا، خلال شهري فبراير ومارس، منذ بدء الموجة الثانية بالفايروس.

وقارن الحمادي بين احصائيات الموجة الأولى التي وصل فيها عدد الحالات المؤكدة إلى 319 حالة خلال ثمانية أشهر، واحصائيات الموجة الثانية 355 حالة خلال خمسون يومًا.

ويستخلص أن الموجة الاولى لفايروس كورونا سجلت خلال ثمانية أشهر من عام 2020 ثلاثمائة وتسعة عشر حالة مؤكدة بالفحص المخبري، بحسب المختبر المركزي بتعز، بينما في الموجة الثانية خلال عام 2021 سجل المختبر المركزي خلال خمسين يومًا فقط من شهر فبراير ومارس 355 حالة مؤكدة من إجمالي ما تم فحصهم.

إقرأ أيضاً  لحج: إيقاف الدراسة بكلية المجتمع

ونبه الدكتور الحمادي من إن الوضع كارثي، موضحًا: “هذا الرقم فقط ممن تم فحصهم، إلا أن الواقع يحكي عن رقم كبير جدًا، فالبيوت مليئة بالمرضى، والجنائز تشيع منها كل يوم”.

وطالب الحكومة ووزارة الصحة والسلطة المحلية ومكتب الصحة في المحافظة إدراك حجم الكارثة، مشددًا على ضرورة أن يعي المواطن ذلك تمامًا.

ورغم تفشي الوباء بشكل متزايد، في محافظة تعز، إلى أنه لا اجراءات حجر وعزل حقيقية، حتى الآن، وسط ضعف شديد في القطاع الصحي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة