fbpx

المهرة: وفيات بكورونا خارج مراكز العزل

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الغيظة – مكين مطهر

ألقى مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة المهرة باللوم على الشائعات، التي منعت المواطنين من الوصول إلى مركز العزل الصحي؛ لإجراء الفحص في حالة الاشتباه بأعراض جائحة كورونا المستجد.

وقال الدكتور عوض مبارك: إن الإحصائيات الرسمية التي وصلت إلى مركز العزل خلال شهري فبراير ومارس، وبموجب pcr بلغت 26 وفاة و 171 نتيجة ايجابية، و 303 حالة اشتباه، مشيرًا إلى أن هناك حالات وفاة في عدة مناطق لم تصل إلى المحجر الصحي.

وعزا مبارك ذلك إلى تخوف الناس من الوصول إلى المرافق الصحية بسبب الشائعات، مشيرًا إلى أن وحدة الترصد الوبائي وفرق الاستجابة السريعة تعمل على تتبع واستقبال حالات تحمل أعراض الاشتباه بكورونا.

وأكد عوض في تصريح خاص ل “المشاهد” أن المكتب عمل وفق الإجراءات الواردة في تعميم اللجنة العليا لمواجهة جائحة كورونا، لافتاً إلى أن هناك تقبل من قبل المواطنين بقرار حظر التجوال الليلي في المحافظة والالتزام بوسائل الوقاية.

إقرأ أيضاً  خروقات الهدنة مستمرة.. وغروندبرغ يطالب بالإلتزام

وأوضح عوض مبارك أن مكتب الصحة واجه عدة صعوبات تتمثل في نقص الأدوية الأساسية، خاصة السوائل الوريدية والمضادات الحيوية و الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أن المكتب يتلقى الداعم الأساسي من محافظ المهرة محمد علي ياسر، ووزارة الصحة العامة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف، مؤكدًا أن ذلك لا يواكب احتياجات الجائحة.

ولفت إلى أنه ومع ارتفاع الحالات تم إغلاق أقسام في المستشفى المركزي الوحيد، وتحويله إلى أقسام للحميات، وتعمل بطاقة استيعابية تصل إلى 20 سرير، بالإضافة إلى 20 سرير تابعة لمركز العزل.

وأكد أنه تم توقيف جميع العمليات الروتينية، وذلك مع شدة الموجة الثانية من جائحة كورونا، متوقعًا أن ينحسر الفيروس خلال الفترة القادمة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة