fbpx

مقتل لاجئين في فضّ اعتصامٍ للأفارقة بصنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – سعيد نادر
فضت السلطات الأمنية التابعة لجماعة الحوثي، في صنعاء مساء أمس الجمعة، الاعتصام الذي أقامه المهاجرون الأفارقة أمام مفوضية اللاجئين، مستخدمةً القوة والرصاص الحي.

ونقل موقع قناة سكاي نيوز، أن الحوثيين طوقوا الاعتصام، وقاموا باقتحامه؛ مما نتج عنه وفاة شخصين، واعتقال 220 لاجئًا أثيوبيًا، و 45 صوماليًا، منهم 55 امرأة، واقتيادهم إلى جهة غير معلومة.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الهجوم بدأ في الصباح الباكر عند الساعة السادسة بتوقيت صنعاء، وبعد القبض على اللاجئين، تم أخذ هواتفهم لمنع تواصلهم مع أي جهات خارجية.

وأكدت المصادر، أن جماعة الحوثي هددت اللاجئين الأفارقة المعتصمين في صنعاء، قبل يومين، باستخدام القوة إذا لم ينهوا الاعتصام، وذلك بعد أسابيع قليلة من المجزرة المروعة التي ارتكبتها بحقهم وراح ضحيتها المئات.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يفرجون عن طاقم السفينة الإماراتية

ويعتصم اللاجئون بصنعاء احتجاجاً على المجزرة التي ارتكبتها الجماعة الحوثية بحقهم في معتقلهم بصنعاء في 7 مارس الماضي.

وسبق أن اعترف الحوثيون على لسان وزارة داخليتها أن أفرادها مسؤولون عن حادث حرق اللاجئين، ولكنها لم تعترف سوى بوفاة 47 لاجئًا فقط.

وطالبت منظمات حقوقية دولية وإثيوبية ويمنية، منها “هيومن رايتس ووتش”، ومنظمة العفو الدولية، بتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في المجزرة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة