fbpx

حملة إلكترونية للكشف عن مصير “قحطان”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – صلاح بن غالب

انطلقت مساء أمس الاثنين حملة تضامنية وهاشتاجات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ للمطالبة بإطلاق سراح السياسي والقيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان، الذي اعتقلته جماعة الحوثي قبل 6 سنوات.

وقال مستشار الرئيس اليمني الدكتور عبدالملك المخلافي في تغريدة رصدها “المشاهد” إن محمد قحطان سيظل رمزاً لكل المختطفين والمخفيين في سجون الحوثي وأقبية هذه الحركة الإرهابية العنصرية، حد وصفه.

وأضاف المخلافي أن استمرار إخفاء قحطان انتهاك واضح لحقوق الإنسان لا مثيل له، ولا تشابهها إلا انتهاكات تنظيم داعش.

في ذات السياق قالت منظمة هيومن رايتس وتش في تقرير سابق لها إن جماعة الحوثي لم يردوا على استعلامات من عائلة قحطان أو عن مكان اعتقاله وأسباب احتجازه.

يأتي هذا بعد مُضي 2160 يوماً على اعتقال وإخفاء محمد قحطان من قبل الجماعة.

ويعد القيادي البارز في حزب الإصلاح محمد قحطان أحد الأسماء التي ساهمت في تكوين اللقاء المشترك مطلع 2003، ومن أشد المعارضين لسياسة الرئيس الراحل علي عبدلله صالح.

واشتهر قحطان بتصريحاته وخطاباته النارية ضد حكم الرئيس صالح، خصوصاً في 2011 مع انطلاقة ثورات الربيع العربي آنذاك.

كما أنه من أبرز المعارضين لسياسات جماعة الحوثي، حيث تم اعتقاله من قبل الجماعة في 5 من إبري/نيسان 2015،
إلا أن القرار الأممي 2216 الخاص باليمن تضمن المطالبة بالإفراج عنه، مع القادة العسكريين وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي، وقائد اللواء 119 اللواء الركن فيصل رجب، واللواء ناصر منصور شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة