fbpx

المشاهد نت

أبين: تبادل أسرى بين الإنتقالي والحكومة

أبين – محمد عبدالله

أعلن “المجلس الانتقالي الجنوبي”، الجمعة، إتمام عملية تبادل للأسرى مع القوات الحكومية، في محافظة أبين جنوب البلاد.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي لقوات “الدعم والإسناد”، التابعة للمجلس الانتقالي، إنه “تم تحرير 12 من أسرى جنود قوات المجلس مقابل 5 أسرى من القوات الحكومية، في عملية تبادل عبر وساطة محلية”.

وأشار إلى أن عددا من قيادات “الانتقالي” كانوا في استقبال الأسرى المفرج عنهم من سجون الحكومة في محافظة شبوة، دون مزيد من التفاصيل.

بدورها، أعلنت قوات “ألوية العمالقة” أنها أشرفت على عملية تبادل الأسرى، وقالت في بيان لها، أطلع عليه “المشاهد“، إنها عملت على إنجاح هذه العملية من خلال التواصل مع الطرفين وأشرفت على عملية التبادل التي تمت في المواقع التي تنتشر فيها.

إقرأ أيضاً  مستجدات حالة الطقس في مختلف المحافطات اليمنية

في السياق، ذكرت وسائل إعلام محلية وناشطون، أن من بين المفرج عنهم مدير مكتب محافظ مأرب محمد البازلي، ونائب مدير مكتب التربية والتعليم عبدالعزيز الباكري، كانوا قد احتجزتهم قوات الحزام الأمني مطلع مارس الماضي في أبين بينما كانوا في طريقهم إلى عدن.

ولم يصدر بعد تعليق من قبل الحكومة حول إعلان المجلس الانتقالي.

وسبق أن أجرى الطرفان عملية تبادل أسرى في أكتوبر/ تشرين الأول 2020، شملت الإفراج عن أكثر من 200 أسير من الجانبين.

ويتقاتل الطرفان في جبهة محافظة أبين منذ أكثر من عام، في ظل رغبة القوات الحكومية العودة إلى عدن، وتنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض، بعد طردها من قبل قوات الانتقالي خلال أحداث ومواجهات أغسطس/آب 2019.

مقالات مشابهة