fbpx

المشاهد نت

الأمم المتحدة: متفائلون باقتراب حل قضية ناقلة “صافر”

صنعاء – محمد عبدالله

أعلنت الأمم المتحدة، مساء أمس الجمعة، أنها أجرت مباحثات وصفتها بـ “البناءة” مع جماعة الحوثي، حول ناقلة النفط “صافر”، الراسية أمام سواحل اليمن.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، في مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن “الأمم المتحدة تبذل قصارى جهدها لحل جميع القضايا اللوجستية المعلقة والترتيبات الأمنية، وقد أجرينا بعض المناقشات البناءة مع سلطات الأمر الواقع في صنعاء (جماعة الحوثي)”، دون تقديم تفاصيل بالخصوص.

وأضاف: “نحن متفائلون بحذر بأننا نقترب أكثر من الحل” مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة تحتاج إلى حل جميع القضايا العالقة قبل أن نتمكن من تخصيص أموال إضافية من المانحين لتأجير السفن والمضي قدمًا في المهمة الفنية.

إقرأ أيضاً  توقعات بعودة "كورونا" خلال الشتاء القادم

وأوضح أنه بمجرد وضع الترتيبات اللوجستية، ستظل الأمم المتحدة بحاجة إلى وقت لحجز السفن، وتأكيد نشر الأفراد والمعدات، واتخاذ جميع الترتيبات الضرورية الأخرى.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت في نوفمبر الماضي، التوقيع مع الأمم المتحدة على اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان النفط العائم “صافر”.

وتتهم الحكومة الحوثيين برفض السماح لفريق أممي بصيانة الخزان “صافر”، وهو ما تنفيه الجماعة.

ويرسوا خزان “صافر” على بعد عدة كيلومترات خارج ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر غربي اليمن، منذ مارس 2015 وعلى متنه ما يقارب 1.1 مليون برميل، ولم يخضع لأعمال الصيانة ما يجعله عرضة لخطر الانفجار.

مقالات مشابهة