fbpx

المشاهد نت

واشنطن تتراجع عن بيع أسلحة للتحالف العربي

عدن – صلاح بن غالب

تراجعت الإدارة الأمريكية عن بيع أسلحة للتحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، اللذان يخوضان حربًا في اليمن.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قوله: “إن الإدارة الأمريكية تعتزم المضي قدماً في بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار أمريكي للإمارات”.

وأشار إلى أن الصفقة تتضمن مقاتلات من طراز “إف 16″، التي وافقت عليها إدارة الرئيس السابق ترامب، مقابل تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل.

في ذات السياق نقلت صحيفة “نيوريوك تايمز” عن مسؤولين أمريكيين، قولهم: إن إدارة الرئيس بايدن تخطط لتعليق بيع العديد من الأسلحة الهجومية للسعودية.

غير أن الصحيفة الأمريكية استدركت بأن الموافقة ستقتصر على بيع الرياض أسلحة ذات غرض دفاعي فقط، بما في ذلك أسلحة جو – أرض.

إقرأ أيضاً  قوة أمنية تهاجم قسم شرطة بعدن

يشار إلى أن تعليق بيع صفقات أسلحة للسعودية والإمارات تم من قبل إدارة الرئيس جو بايدن المنتمي للحزب الديمقراطي، والتي أقرت في عهد سلفه الجمهوري ترامب.

ويأتي هذا التراجع بعد دعوة للرئيس بايدن في أحد خطاباته مطلع فبراير الماضي بضرورة وقف الحرب في اليمن، وأن واشنطن ستعمل على وقف دعم العمليات الحربية في البلاد التي مزقتها الحرب، حد تعبيره.

وأعلن بايدن وقتها تعيين السيد تيموثي ليندر كينغ مبعوثاً للادارة الامريكية لإحلال السلام في اليمن.

ويرى محللون عسكريون أن إقدام السعودية على إتمام صفقات أسلحة جديدة؛ يأتي بعد تزايد الهجمات على منشآتها الحيوية من قبل جماعة الحوثي بطائرات مسيرة وصواريخ بالستية.

مقالات مشابهة