fbpx

المشاهد نت

مقتل يمني وابنته حرقاً في أمريكا

كاليفورنيا – متابعات

قُتل شاب يمني وطفلته الرضيعة، يحملان الجنسية الأمريكية، بهجوم مسلح على منزل في ولاية كاليفورنيا، غرب الولايات المتحدة.

ووفقًا لموقع “يمنيز أوف أمريكا”، فإن عصابة مسلحة أضرمت النيران في منزل الشاب اليمني، عصام الخضر، بينما كان وأسرته بالداخل.

كان الخضر قد تمكَّن من إنقاذ بعض أفراد عائلته، قبل ان يعود لانقاذ طفلته ذات العامين، لكنه لم يخرج مجددا حيث عثرت عليه سلطات الاطفاء و قد فارقا الحياة الى جانب طفلته.

وكشفت السلطات الأمنية في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا، عن تفاصيل الحادثة، التي جاءت ضمن سلسلة جرائم، بدأت قبل أسبوع، بحادث قتل في أحد المحلات التجارية.

وأضافت المصادر أن الجرائم بدأت بإطلاق النار داخل متجر في 10 إبريل، حيث عثرت الشرطة على قتيل من سكان المدينة.

إقرأ أيضاً  الصحافي القعود يتجاوز مرحلة الخطر ويغادر المستشفى

وبعد أربعة أيام، وتحديدًا في 14 إبريل، استجاب رجال الإطفاء في أوكلاند، لإخماد حريق في المتجر ذاته، الذي يعتقد المحققون انه اشعل عمدًا.

وحسب الموقع فإن الحادث الأول وقع في متجر لأحد اليمنيين الأميركيين، عندما لجأ يمني آخر اليه هاربًا من عصابة مسلحة وتمكَّن أثناء العراك معهم، من سلب أحد أفراد العصابة سلاحه، وأرداه قتيلًا داخل المتجر، والعصابة والقتيل من الأميركيين الأفارقة.

وأشار إلى أن الضحية عصام الخضر كان يعمل في المتجر، وليست له علاقة مباشرة بالجريمة، وقد توقف عن العمل عقب الحادث ولكن العصابة المسلحة، لجأت أولًا إلى إشعال النيران في المتجر الذي كان يعمل به، وفي وقت لاحق تمكنت من تحديد موقع منزله وإشعال النيران فيه.

مقالات مشابهة