fbpx

المشاهد نت

حقيقة استهداف أرامكو في جازان

أنكرت السعودية استهداف الحوثيين لمحطة أرامكو في جازان في الهجوم الأخير منتصف أبريل الجاري واعترفت بهجوم مماثل نفذ في 25 مارس 2021

عدن-شهاب العفيف

الادعاء

“احتراق في خزانات محطة توزيع البترول التابعة لشركة أرامكو السعودية في جازان”

الخبر المتداول

نشرت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي بتاريخ 16 أبريل من العام الجاري 2021 فيديوهات يظهر فيها نشوب حريق ضخم، مرفق بخبر يدعي أن قوات الحوثيين استهدفت إحدى محطات توزيع النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية ومنصات الباتريوت، في منطقة جازان فجر يوم الخميس 15 أبريل الجاري، من قبل قوات الحوثيين ب سبعة صواريخ بالستية وأربع مسيرات مفخخة.

الناشر

قناة المسيرة

قناة العالم

قناة عدن – التابعة للحوثيين

علي النسي

المسيرة نت

العين الأولى

تحقق المشاهد

من خلال التحقق من صحة الفيديو الذي بثته قناة المسيرة، باستخدام أدوات التحقق والبحث العكسي للصور أظهرت مقطعا منشورا على اليوتيوب بتاريخ الاستهداف 15 أبريل 2021، معنونا “بحريق كبير بالقرب من جامعة جازان بعد اعتراض صاروخ بالستي أطلقته مليشيا الحوثي” وهذا المقطع هو نفسه الذي اعتمدت عليه قناة المسيرة في بث خبر استهداف محطة التوزيع التابعة لشركة أرامكو بجازان، جنوب السعودية. تم تصوير الفيديو من مبنى سكن الطلاب في جامعة جازان ونشرته قناة وكالة رقم على اليوتيوب.

رابط الفيديو على قناة وكالة رقم

التحالف العربي بقيادة السعودية، أنكر بطريقة غير مباشرة استهداف محطة أرامكو ونظام الباتريوت في جازان عبر تصريح للمتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، في تاريخ 15 أبريل الجاري، نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

رابط وكالة الأنباء السعودية -نفي استهداف جديد لمحطة أرامكو

 المالكي اعترف باعتراض القوات الجوية السعودية أربع طائرات بدون طيار وهو نفس العدد للمسيرات الذي صرحت به جماعة الحوثي إلا أن عدد الصواريخ البالستية الذي كشف عنها المالكي هي خمسة صواريخ تجاه مدينة جازان. وقال المالكي أن الهجوم استهدف “المدنيين والأعيان المدنية” دون نشر صور للمكان المستهدف. في تفاصيل الخبر الذي نشرته واس السعودية نقلت عن المالكي أن الهجوم حاول استهداف جامعة جازان، “وقد نتج عن عملية الاعتراض والتدمير سقوط وتناثر شظايا الاعتراض في حرم الجامعة مما نتح عنه نشوب حريق محدود تمت السيطرة علية دون خسائر بالمدنيين.”

إقرأ أيضاً  جيبوتي بوابة عبور اليمنيين إلى دول أخرى

تحرص السعودية وخصوصا المتحدث باسم التحالف دوما على اتهام الحوثيين باستهداف المدنيين والأعيان المدنية عقب كل عملية يتبناها الحوثيون ضد أهداف اقتصادية أو عسكرية داخل السعودية.

رابط تغريدة واس السعودية-تصريح المالكي

لكن في المقابل لم تنشر واس أي وسيلة إعلامية سعودية رسمية أو غير رسمية صورا لمكان الحريق الذي ظهر في الفيديو واعترف به المالكي دون تحديد موقعه. تبعد جامعة جازان عن محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لأرامكو في جازان حوالي 12 كيلومترا عند احتساب مسافة الجو ما يشير إلى إمكانية مشاهدة حريق بهذه الحجم من نقطة موقع الجامعة لكن التصوير يظهر أن مكان الحريق فعلا بالقرب من الجامعة كما هو معنونا في الفيديو الأصلي الذي بثته وكالة رقم.

رابط خريطة توضح المسافة الجوية بين جامعة جازان ومحطة أرامكو

ومع ذلك لا دليلا قويا يؤكد إصابة محطة التوزيع البترولية التابعة لأرامكو في جازان أو منصة صواريخ الباتريوت. وتعد هذه هي المرة الثانية في أقل من شهر لاستهداف الحوثيين لمحطة أرامكو في جازان. إذ اعترف المالكي في 26 مارس 2021 في خبر نشرته واس ما وصفها بـ “محاولة الاعتداء على محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان” في 25 مارس 2021 مضيفا أن الحادثة “لا تستهدف المملكة ومنشآتها الاقتصادية بعينها، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وأمن الصادرات البترولية واستقرار الإمدادات النفطية.”

هجوم مارس- رابط خبر وكالة الأنباء السعودية الذي اعترف بالاعتداء على محطة أرامكو في جازان

المصادر

التحليل النقدي- وكالة واس السعودية – أدوات البحث العكسي للصور

مقالات مشابهة