fbpx

المشاهد نت

الحوثيون: وفاة يحيى الشامي خسارة كبيرة

تعز ـ وهب العواضي

توفي، اليوم الاثنين، القيادي في جماعة الحوثي اللواء الركن يحيى الشامي؛ إثر إصابته بفيروس كورونا “كوفيد-19”.

ونقلت وكالة “ديبريفر” عن مصدر مقرب من أهل اللواء الشامي قوله إنه توفي فجر اليوم بعد أكثر من 40 يومًا من إصابته بفيروس كورونا، داخل المستشفى الذي ظل يتلقى فيه العلاج.

وفي السياق، نشر موقع قناة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين برقية للرئيس في حكومة الجماعة، مهدي المشاط، يعزي فيها أهل يحيى الشامي بوفاته، وأنه يشكل خسارة كبيرة في صفوف قواتهم.

ويأتي وفاة القيادي الحوثي بعد شهر من وفاة نجله وزير النقل في حكومة الحوثيين اللواء زكريا الشامي وزوجته أيضًا، اللذان توفيا جراء إصابتهم بكورونا وفق ما نقلت مصادر صحفية آنذاك.

إقرأ أيضاً  تلميحات أوروبية بوجود "انشقاقات" في المجلس الرئاسي

ويعد اللواء الركن يحيى الشامي من قيادات الصف الأول في صفوف جماعة الحوثي وهو المطلوب رقم 11 في القائمة التي أعلنها التحالف العربي في نوفمبر 2017 والتي تضم 40 قياديًا في الجماعة، ووضع ملبغ 20 مليون دولار أمريكي مكافأة لمن يقدم معلومات تقودهم إليه.

وشغل الشامي إبان حكم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، مناصب حكومية بينها محافظ محافظة مأرب ثم محافظًا للبيضاء وصعدة التي تعتبر معقل الجماعة شمالي اليمن، مؤخرًا في 2014 شغل منصب رئيس الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني.

مقالات مشابهة