fbpx

المشاهد نت

غريفيث يناقش سبل دعم جهود السلام في اليمن في زيارته لمصر.

عمان – فاطمة العنسي :

اختتم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس الثلاثاء، زيارته إلى مصر والتي استغرقت يومين، لبحث

والتقى المبعوث الأممي خلال زيارته وزير الخارجية المصري سامح شكري، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بالإضافة إلى عقده اجتماعًا مع سلطان البركاني رئيس مجلس النواب اليمني، وعددٍ من المسؤولين اليمنيين المقيمين في القاهره.

وأطلع غريفيث، وزير الخارجية المصري والأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس مجلس النواب اليمني، على الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى إيقاف شامل لإطلاق النار في اليمن، وإيجاد تسوية سياسية تفضي إلى سلام مستدام في البلاد، مشدداً على أهمية الدعم الاقليمي والعربي لدعم مسار ملف السلام.

ولفت المبعوث الأممي، خلال لقائه مع البركاني إلى جملة اللقاءات التي أجراها خلال جولته مؤخراً، مشددًا على “الضرورة الملحة لأن يتوصل الطرفان إلى اتفاق على وقف إطلاق النار وإجراءات لبناء الثقة”.

إقرأ أيضاً  قلق أمريكي بشأن تعثر الهدنة

مؤكدًا ضرورة وقف الهجوم على محافظة مأرب، لما له من تبعات إنسانية مأساوية، والخطر الذي يشكله على فرص استئناف العملية السياسية في اليمن.

وقال المبعوث الأممي “على الطرفين إعلاء حاجات الشعب اليمني على جدول الأولويات والتوقف عن القتال والانخراط الجاد مع جهود الأمم المتحدة للسلام”.

وأضاف “سوف استمر في بذل المساعي الحميدة بدعم من أصحاب المصلحة المعنيين إقليميًا ودوليًا لوقف الأعمال العدائية العسكرية ورفع وطأه المعاناة والتوصل إلى تسوية سليمة ومستدامة لإنهاء النزاع في اليمن”.

مقالات مشابهة