fbpx

المشاهد نت

حملة إلكترونية تندد بتجاهل الحكومة صرف مستحقات المبتعثين

المبتعثون في روسيا

عدن – عيسى هيال :

أطلق طلاب اليمن المبتعثون للدراسة في الخارج اليوم الأربعاء، حملة إلكترونية تنديدًا بالصمت والإهمال المتعمد من الجهات المعنية في الحكومة وتجاهل مستحقاتهم المالية لعامين متتاليين.

ودعا الطلاب خلال حملتهم الإلكترونية تحت شعار (طلاب صائمون بلا مستحقات يا معين) دول العالم ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني إلى التدخل العاجل لحل المشاكل التي يعاني منها المبتعث اليمني للدراسة في الخارج.

وقال الطلاب في مناشداتهم الإلكترونية إن التجاهل الحكومي المستمر زاد من معاناتهم هم وأسرهم في بلدان الدراسة، مضيفين أن أوضاعهم العلمية والمعيشية تدهورت بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية عن وقتها المحدد.

وحمل الطلاب الحكومة اليمنية مسؤولية الوضع الكارثي والمأساوي الذي وصلوا إليه، مؤكدين أنهم مستمرون في الوقفات الاحتجاجية أمام مقرات السفارات اليمنية في بعض الدول لإيصال صوتهم، وليعرف العالم تقصير الحكومة عن أداء واجباتها تجاه مواطنيها.

إقرأ أيضاً  ضحايا الألغام خلال الهدنة في اليمن

وطالبت الحملة الإلكترونية الحكومة بإيجاد حلول جذرية وحقيقية للمشاكل التي يعاني منها طلاب اليمن المبتعثين للدراسة في الخارج.

ويعيش الطلاب اليمنيون في الخارج أوضاعًا صعبة ومعقدة نتيجة انتشار فيروس كورونا الذي تسبب بتقييد الحركة وإغلاق الجهات التي كانوا يعتمدون عليها في مأكلهم ومشربهم.

وكان طلاب اليمن المبتعثون للدراسة في دول الابتعاث قد حملوا الحكومة المسؤولية الكاملة نتيجة تردي الأوضاع المعيشية والتعليمية التي تهدد مستقبلهم.

يشار الى أن معاناة الطلاب المبتعثين للدراسة تفاقمت منذ بدء الحرب بسبب عدم صرف المستحقات المالية بشكل منتظم ونتيجة لتجاهل الجهات المعنية وعدم الشعور بالمسؤولية تجاه ما يعانيه آلاف الطلاب.

مقالات مشابهة