شائعة تسافر من بنجلادش إلى الهند وتصل بعد عام عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الفيديو المضلل لقتل المرضى في المستشفيات لزيادة وفيات كورونا ظهر في بنجلادش وانتشر بشكل مضلل في الهند ووصل عدن بنفس الادعاء

عدن – بديع سلطان

الادعاء

تداول مستخدمو تطبيق المراسلات “واتساب”، مقطع فيديو لشخص يقوم بخنق مريض داخل مستشفى، أثار جدلًا واسعًا، إذ تم تداول الفيديو بزعم أن الحادثة تمت في أحد مراكز العزل الصحي الخاصة بـ”كوفيد 19″، في مدينة عدن (جنوب اليمن).

الفيديو المضلل

انتشر الفيديو المضلل بين مستخدمي الواتس في عدن بعد تدواله في الهند تحت نفس التضليل

وتزامن ذلك مع جدل شعبي وطبي كبير في المدينة حول اتهامات للسلطات الصحية، وعلى رأسها وزارة الصحة اليمنية، بالتواطؤ في قتل المصابين بفيروس كورونا داخل مراكز العزل بعدن؛ للتخلص منهم، وزيادة أعداد الوفيات، ولفت أنظار المجتمع الدولي والمنظمات الداعمة؛ بهدف الحصول على مزيد من الدعم المساعدات المالية.

وهو ما أعلنته قبل نحو شهر، المديرة السابقة لمركز العزل الصحي بمستشفى الجمهورية النموذجي العام بعدن، الدكتورة زهى السعدي، في تسجيل مرئي. الأمر الذي أثار قضية رأي عام كبيرة في عدن، دفعت وزير الصحة العامة والسكان اليمني، الدكتور قاسم بحيبح، لزيارة مركز العزل، وفتح تحقيق في تلك الاتهامات.

وكان الفيديو المتداول للشخص الذي يقوم بخنق مريض داخل المستشفى، متماشيًا مع مجرى الأحداث في عدن، ومناسبًا لمروجي الشائعات الراغبين في إثبات اتهام معين أو تأكيد وضع محدد، لترهيب المواطنين، أو تحميل السلطات الصحية مسؤولية وفيات كورونا المستجد.

تحقق المشاهد

ومن خلال قيام “المشاهد” بتتبع مصدر الفيديو المتداول بين مستخدمي “واتساب” بعدن، اتضح أن الفيديو يعود لشخص في بنجلادش يحاول إجبار والده المسن على تناول الدواء عبر الفم، وانتشر الفيديو نفسه في بنجلادش بشكل مضلل أن ولدًا يخنق ابنه، حسب موقع ألت نيوز في الهند.

إقرأ أيضاً  مشاركة القوات البرية السعودية في معارك حجة

ونقل الموقع عن “يوتيوبر”، ناشر قناة على “يوتيوب” من بنجلادش، قوله: “كان الابن يحاول إجبار والده على تناول الدواء. إذا شاهد المرء الفيديو بعناية، فإن يدي الرجل المسن لا تقترب من رقبته أبدًا. المسن يحاول إما أن يغلق فمه أو يدفع الرجل (ربما ابنه) بيديه”.

وفي منتصف 2020، انتشر المقطع ذاته بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصًا “فيسبوك”، في الهند، بادعاءات كاذبة أن المرضى يتم قتلهم في المستشفيات لإظهار زيادة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.

يقول الموقع، في تحقق على الفيديو نشر في 20 مايو 2020: “انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي في بنجلاديش، التقطته العديد من وسائل الإعلام في البلاد، ونشرته بادعاءات كاذبة. ينتشر مقطع الفيديو نفسه الآن على وسائل التواصل الاجتماعي الهندية مع ادعاء كاذب بأن المرضى يُقتلون في المستشفيات لإظهار زيادة في الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا”.

ولسوء الحظ انتشر المقطع في عدن بعد عام تقريبًا من تداوله في الهند، بنفس الادعاء المضلل أن الأطباء يقتلون المرضى في مراكز العزل الصحي الخاصة بحالات كورونا، لزيادة عدد الوفيات.

المصادر

أدوات البحث العكسي – موقع ألت نيوز الهندي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة