fbpx

المشاهد نت

حقيقة منع الحوثيين صلاة التراويح

وزارة الارشاد في صنعاء وجهت بمنع أئمة المساجد من رفع شعائر صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت، واستبدال ذلك بالبرنامج الرمضاني لجماعة الحوثي

صنعاء-عصام صبري

الادعاء

منع الحوثيين صلاة التراويح في مناطق سيطرتهم

الخبر المتداول

نشرت بعض الصحف والمواقع اليمنية والعربية خبراً مفاده أن جماعة الحوثي منعت صلاة التراويح في مساجد صنعاء في شهر رمضان الجاري.

الناشر

موقع الحديدة لايف

وكالة 2 ديسمبر الإخبارية

موقع تعز تايم

موقع المشهد الدولي

عقب ذلك نشرت الصفحة الرسمية للأزهر الشريف على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” في الأول من مايو الجاري بيان إدانة الازهر منع الحوثيين صلاة التراويح في مناطق سيطرتهم.

#الأزهر يدين منع إقامة صلاة التراويح بقوة السلاح في بعض المساجد ب #اليمنتابع الأزهر الشريف ما تداولته بعض وسائل…

Posted by ‎الأزهر الشريف‎ on Saturday, May 1, 2021

حبي لها

موقع حبر

موقع عربي21

موقع سي إن إن بالعربية

الحدث اليمني

في بيان الأزهر المتداول “تابع الأزهر الشريف قيام بعض الأفراد والجماعات بمنع إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد بقوة السلاح، دون اكتراث لحرمة الشعائر الدينية في شهر رمضان المبارك، أو احترام للمبادئ الشرعية التي تنص على احترام حق العبادة وحق حماية دور العبادة، وممارسة الشعائر الدينية، ونبذ كل عمل يفرض على الناس مذهبًا دينيًّا معينًا أو فكرًا محددًا أو مظهرًا واحدًا للعبادة”.

وأضاف: “وأن الأزهر الشريف – ومن واقع مسئوليته الإسلامية العالمية – ليدين بشدة هذا العمل المخالف لمبادئ الأديان، والمناهض للمواثيق الدولية كافة، التي توجب احترام حرية العقيدة وحماية دور العبادة، وتكفل حق ممارسة الشعائر الدينية. داعيا الجميع لمنع تلك الممارسات العنصرية البغيضة حتى يعم الأمن وينتشر السلام في كل ربوع الدنيا”.

تحقق المشاهد

بعد البحث والتحري تبين أن جماعة الحوثي لم تعلن رسمياً منعها إقامة صلاة التراويح في رمضان الجاري بالعاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها، لكنها تمارس مضايقات عبر عناصرها للمساجد التي تقام فيها صلاة التراويح.

 وزارة الإرشاد الواقعة تحت سيطرة الجماعة في صنعاء بحسب مصدر فيها، قال ل”المشاهد “أن الوزارة كانت قد وجهت عبر فؤاد ناجي الذي يشغل منصب نائب الوزير، بمنع أئمة المساجد في صنعاء، رفع شعائر صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت، واستبدال ذلك بالبرنامج الرمضاني للجماعة الذي يشمل دعاء ومحاضرتين الأولى لتفسير ملزمة زعيم الحوثيين السابق حسين بدر الدين الحوثي، والأخرى محاضرة لزعيم جماعة الحوثي الحالي عبدالملك بدر الدين الحوثي، عبر مكبرات الصوت في الجوامع في كل ليالي شهر رمضان الجاري، وإلزام عقال الحارات بحشد المواطنين لحضور ما يسمى بالبرنامج الرمضاني في مساجد صنعاء”.

إقرأ أيضاً  هل تُفشِل طرق تعز جهود السلام في اليمن؟!

وكان محمد علي الحوثي القيادي في جماعة الحوثي، رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا، وعضو المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، وصف صلاة التراويح بأنها بدعة.

وقال الحوثي في تغريدة نشرها في 30 أبريل عبرصفحته بموقع تويتر: “سؤال لعلماء الأزهر الشريف والمغرب العربي وغيرهم من علماء الأمة، هل يجوز منع بدعة صلاة التراويح في مساجد الأمة إلا بتصريح قياسا على منع صلاة الفريضة وغيرها في المسجد الحرام؟”.

وأضاف الحوثي، القول: “الذي يمنع صلاة الفريضة في المسجد الحرام إلا بتصريح، هو من يجب أن يلام “،لا أن ينشغل ببدعة التراويح، التي قال عنها الخليفة الثاني إنها بدعة، والتي ينام عنها خير منها”

وأوضح الحوثي في تغريدته قائلاً “إذا أرادت الدولة في الجمهورية اليمنية (في إشارة لقيادات الحوثي)، فهي ستصدر أوامرها به من خلال جهاتها المختصة فقط، ولا داعي للكذب”.

الحوثي عاد في 3 مايو وكتب تغريدة يستهزأ بإدانة الأزهر لجماعته بمنع التراويح.

 يقول أحد المواطنين وهو شاهد عيان، طلب عدم نشر اسمه لدواعي أمنية في حديثه لـ”المشاهد” أن “قيادات حوثية بمعية مسلحين موالين للجماعة، كانت قد اقتحمت مطلع الاسبوع الثالث من رمضان الجاري جامع الصحابة والقرابة في حي دارس بصنعاء، لكنهم لم يمنعوا اقامة صلاة التراويح، وكان يقوم أولئك المسلحين بمضغ القات داخل الجامع، ويدعون الناس لحضور ما يسمى البرنامج الرمضاني التابع للحوثيين”.

وفي رصد لـ”المشاهد” وفقاً لمواطنين فإن مساجد: الخير، التيسير، سابحه الحمدي، السلام، المسوري، الإيمان، غدّ، زهره، غزوة بدر، والتقوى، وجميعها مساجد واقعة في العاصمة صنعاء كانت تقام في معظمها صلاة التراويح قبل عام، لكنها لم تقام فيها ذات الصلاة هذا العام، لأسباب تعود إلى مضايقات تُمارس ضد المصلين وأئمة تلك المساجد من قبل متابعي الحارات ومسلحين تابعين لجماعة الحوثي”.

فيما يؤكد مواطنون تحدثوا لـ”المشاهد “،أن صلاة التراويح ماتزال تقام في عدد من المساجد بالعاصمة صنعاء، ولكن بدون مكبرات الصوت.

وفي محافظة ذمار يؤكد محمد المقداد، أحد أعيان المحافظة أن “جماعة الحوثي توعز للموالين لها بمضايقة المواطنين من أداء صلاة التراويح في مناطق ريف وقرى ذمار، أما المدينة فلم تُسجل أية حادثة منع”.

المصادر

مصدر من وزارة الأوقاف في صنعاء-شهود عيان في صنعاء- مصدر من ذمار

مقالات مشابهة