fbpx

تضليل قناة عدن المستقلة حول شبوة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تستخدم قناة المستقلة لقطات مصورة لحوادث قديمة في شبوة للتضليل ضد القوات الحكومية في شبوة

شبوة – محمد سليمان

الادعاء

نشرت قناة عدن المستقلة، المنادية بانفصال جنوب اليمن عن الشمال، في 24 أبريل 2021، تقريرًا تلفزيونيا تضمن الادعاءات التالية:

  • وجود مليشيات للإخوان المسلمين تسيطر على محافظة شبوة.
  • ازدياد وتيرة الهجمات الإرهابية للقاعدة في شبوة بعد سيطرة قوات الحكومة الشرعية.
  • تنفيذ عمليات اعتقال وقتل وإخفاء بحق المعارضين للقوات الحكومية المتواجدة بشبوة.
  • تنفيذ حملات عسكرية على مناطق عزان ونصاب واقتحام بيوت الآمنين.

الناشر

قناة عدن المستقلة

تحقق المشاهد

أجرى موقع “المشاهد” تحققًا حول المعلومات والمقاطع الواردة بالتقرير، إذ تبين أن التقرير تم نشره ضمن حملة إعلامية لمناصري المجلس الانتقالي الجنوبي، تحت هاشتاج “تحرير الجنوب واجب”، وحمل العديد من المنشورات المناوئة للحكومة الشرعية وقواتها الموالية لها في شبوة ووادي حضرموت.

بعد التحقق تبين التالي:

  • تبين من خلال البحث والاستقصاء أن القوات المسيطرة على محافظة شبوة هي قوات تابعة للجيش الوطني، والتي سيطرت على مناطق شاسعة من المحافظة بعد مواجهات مع قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المنادي بانفصال جنوب اليمن عن الشمال، عندما حاولت الأخيرة طرد القوات الحكومية في نهاية العام 2018. تعمل قوات المجلس الانتقالي التي تسيطر على عدن، أبين، لحج، وأجزاء من الضالع، بإدارة مستقلة عن وزارتي الدفاع والداخلية في اليمن، ولا تخضع للحكومة الوطنية.
  • لم تزدد وتيرة العمليات الإرهابية بالمحافظة كما صورها التقرير، وهي نسبة محدودة جدا وعمليات متفرقة.
  • حسب مصادر محلية متطابقة ومعتقلين سابقين، فقد نفذت قوات الأمن الخاصة والجيش اعتقالات بحق عدد من المعارضين من الناشطين السياسيين والمتظاهرين والصحفيين، كما قامت القوات الخاصة بعمليات قمع للمحتجين المناوئين للحكومة الشرعية بالمحافظة، وقتل وإصابة بعضهم، وهو ما يظهره مقطع فيديو تم نشره بتاريخ 3/10/2019، يظهر جنديًا من القوات الخاصة يطلق الرصاص على أحد المواطنين في قمع تظاهرة بمدينة عزان، وأكد ماجاء بالفيديو  لـ”المشاهد” مصدر محلي.
  • كما قامت القوات الموالية للحكومة الشرعية بحملات عسكرية للمدن المذكورة في التقرير، بعد المواجهات التي دارت بينها وبين قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك لمتابعة فلول تلك القوات، حسب مصدر عسكري من شبوة.
إقرأ أيضاً  فوضى السلاح باليمن… تزايدٌ ملحوظٌ في جرائم قتل النساء
لقطة من فيديو حادثة اغتيال تمت في عزان، محافظة شبوة، تعود إلى ديسمبر 2016 استخدمتها قناة عدن المستقلة للتضليل بإغتيال أحد جنود النخبة الشبوانية في أبريل 2021

التقرير التلفزيوني لقناة عدن المستقلة تضمن مقاطع مضللة تعود لحوادث تمت في تواريخ متفرقة واستخدمت في غير سياقها وبشكل مضلل كالتالي:

  1. لقطة عملية الاغتيال التي تم إظهارها على أنها اغتيال لجنود من النخبة الشبوانية مضللة فبعد البحث تبين أنها لعملية اغتيال نفذها مسلحون يعتقد انهم من تنظيم القاعدة لمواطنين من قبيلة آل با قادر في مدينة عزان في 24 ديسمبر 2016 وقد نشر هذا الفيديو في 30ديسمبر من نفس العام.

رابط فيديو عملية الاغتيال بسياقها الزمني الحقيقي

  • 2-     الثواني الأولى من التقرير يظهر عدد من المتظاهرين، وهو يعود لمظاهرة لأنصار الانتقالي الجنوبي في مدينة عزان وقد تم نشره في 3 أكتوبر 2019

رابط فيديو المظاهرة بسياقها الزمني الحقيقي

المصادر

مصادر محلية – معتقلون سابقون – أدوات البحث العكسي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة