fbpx

حقيقة اغتنام الحوثيين معدات عسكرية سعودية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
آليات عسكرية سعودية غنمها الحوثيون في معارك سبتمبر2019 وظهرت في أبريل هذا العام في محاولة للتضليل أن الجماعة حققت مكاسب ميدانية جديدة على الحدود السعودية

عدن – عبد الرب الفتاحي

الادعاء

مقطع فيديو نشر على “تويتر”، في 5 أبريل 2021، يدعي سيطرة الحوثيين واغتمامهم معدات وآليات عسكرية سعودية. وحاول ناشر الفيديو إظهار ذلك على أنه إنجاز حوثي جديد. تظهر في الفيديو أطقم عسكرية متراصة بجوار بعضها، واعتبر التقرير التلفزيوني التابع لجماعة الحوثي الموجود في التغريدة، أنها تحتوي على أكبر عدد من السيارات رباعية الدفع التي تدخل الأراضي اليمنية، وذلك بعد منع التحالف الذي أشار إليها التقرير التلفزيوني بوصف “دول العدوان”، كونها أعاقت استيراد ذلك النوع من العربات. حصد الفيديو 9800 مشاهدة على “تويتر”.

الناشر

صالح علي السهمي

تحقق المشاهد

بعد التحقق من صحة الفيديو والتغريدة، تبين أن ما نشر لم يكن صحيحًا، ولم يكن هناك أية معارك جرت حديثًا بين القوات السعودية وقوات الحوثيين، خلال هذا العام أو حتى العام الذي قبله. وبعد البحث العكسي لصور الفيديو تبين أن الفيديو نفسه تم نشره من قبل قناة الإعلام الحربي اليمني على اليوتيوب، في 30 سبتمبر 2019، ما يعني أنه تم استخدام محتوى صحيح في سياق زمني ونصي خاطئ.

رابط الفيديو بسياقه الزمني الحقيقي-الإعلام الحربي اليمني

كما أنه تم تداول صور الفيديو نفسه في 2 أكتوبر 2019، على حساب أجنبي على “تويتر”، يعرف نفسه بأنه طالب صيني مهتم بتغطية أخبار الشرق الأوسط

وانخفضت المعارك والمواجهات البرية بشكل كبير في الحدود الجنوبية السعودية، بين جماعة الحوثي والقوات السعودية أو القوات اليمنية المدعومة سعوديًا، بنسبة 98%، ولم يحدث أي إنجاز عسكري حوثي في المناطق المحاذية للسعودية في فترة نشر الفيديو على “تويتر” في أبريل 2021، حسب مصادر عسكرية يمنية على الحدود السعودية. ففي هذه الفترة كانت جماعة الحوثي تقوم بالهجوم على محافظة مأرب، بينما معارك الحوثيين مع السعودية متوقفة، وهذا ما أكدته الكثير من المصادر حول وجود تفاهمات وحوارات تجري بين السعودية والحوثيين منذ سنوات سابقة، وهو ما اعترف بذلك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حديثا.

إقرأ أيضاً  الدلالة… مهنة نسائية عززت حضورها عبر الإنترنت

كما أن جنودا عائدين من مناطق الحدود أكدوا توقف المعارك بين الحوثيين وبين القوات السعودية وكذلك القوات اليمنية المدعومة سعوديًا في المناطق القريبة من السعودية، ولا تنشب معارك كبيرة ماعدا عمليات القنص التي تجري من حين لآخر.

وتبين أن تلك المعركة التي غنم بها الحوثيون هذه المعدات، كانت في محور البقع وكتاف، وحدث هذا الهجوم في شهر سبتمبر 2019، ونشرت الجزيرة خبرًا في 29 سبتمبر 2019، حول ذلك الهجوم. وجرت تلك المعركة التي تحدث عنها الحوثيون في الفيديو، في مدينة البقع التابعة لمديرية كتاف والبقع، وهي كبرى مديريات محافظة صعدة من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها نحو 5200 كلم2، ويقع فيها منفذ البقع (الخضراء) البري بين اليمن والسعودية.

وحسب قناة الجزيرة، فقد استهدف الحوثيون بهجومهم الذي تم عرضه في الفيديو، قوات غير نظامية تتلقى دعمها وأوامرها من السعودية، وتتشكل القوات اليمنية في تلك المنطقة من لواءي “الفتح والوحدة” واللواء 84 مشاة، وجمعيها قوات غير نظامية.

وتراجعت القوات اليمنية والسعودية في حينها نحو 20 كلم، بعد أن كانت ما قبل الهجوم الحوثي على بعد بضعة كيلومترات من بلدة كتاف مركز مديرية “كتاف والبقع”.

السياق الزمني والسياسي

يأتي نشر مثل هذه الفيديو في ظل الهجوم الذي تشنه جماعة الحوثي على محافظة مأرب، شمالي شرق صنعاء، وتبعد عنها نحو 173 كيلومترًا، وهي مدينة غنية بالغاز والنفط، وتحاول الجماعة فرض سيطرتها على المدينة بعد أن عززت من هجماتها بشكل كبير في السنة الأخيرة، إذ تصر القيادات الحوثية على تحقيق نصر يمكنها من ضم المدينة لمساحة حكمها، وربما أن الحوثيين يريدون تعزيز وجودهم وفرض واقع جديد يغير المعادلة السياسية والعسكرية لصالحهم.

المصادر

مصادر عسكرية يمنية على الحدود السعودية – أدوات البحث العكسي – قناة الجزيرة

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة