fbpx

الهجرة الدولية: ندعم حملات تطيعم كوفيد-19 في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
قرب محافظة مأرب من منفذ الوديعة البري مع السعودية زاد من الإقبال على أخذ لقاح كورونا مما أدى إلى نفاد الكمية المخصصة للقاح-تصوير منظمة الهجرة الدولية

عدن- وهب العواضي

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، اليوم الثلاثاء، أنها بدأت بدعمها للتطعيم ضد فيروس كورونا “كوفيد-19” في خمس مراكز صحية باليمن.

وذكرت المنظمة في بيانٍ لها وصل إلى “المشاهد” أنها تدعم حملات التطعيم ضد الفيروس في خمس مراكز صحية في محافظات: عدن ومأرب وشبوة وتعز ولحج.

وقالت رئيسة بعثة المنظمة في اليمن، كريستا روتنشاينز، إن تحقيق مناعة واسعة النطاق أمر حيوي لوقف جائحة كورونا.

وأضافت أنه يسعد الهجرة الدولية بدعم حملة التعطيم في اليمن، للمساعدة في حصول جميع المجتمعات الضعيفة في اليمن على لقاح كورونا، مشيرةً إلى أن المنظمة ترحب بقرار الحكومة باتباع نهج شامل لنشر اللقاح من خلال إدارج المهاجرين.

وقالت المنظمة بلغ المعدل الشهري لحالات COVID-19 الإيجابية المسجلة أكثر من 2,400 في مارس، وهو أعلى معدل تم تأكيده في شهر واحد منذ بداية الوباء.

مضيفة “في أبريل، استمر معدل الحالات في الارتفاع مقارنة بالأشهر السابقة مع تسجيل أكثر من من 1500 حالة. اعتبارًا من أوائل شهر مايو، بلغ معدل الوفيات بسبب الحالات أكثر من 19 في المائة – وهي أعلى نسبة في المنطقة.”

إقرأ أيضاً  وزارة الصحة: هناك عدم استجابة من المسافرين لأخذ لقاح كورونا

وأكد البيان أنه تم تطعيم حتى الآن أكثر من 18500 من العاملين الصحيين والأشخاص المصابين بحالات طبية في جميع أنحاء اليمن، في الجولة الأولى من الحملة.

ولفت إلى أن في الجولة التالية لحملة التطعيم، من المتوقع أن يتم تضمين المهاجرين أيضًا وفقًا للخطة الوطنية، حيث وأن المنظمة تقدر أن أكثر من 32000 مهاجرًا تقطعت بهم السبل حاليًا في جميع أنحاء اليمن.

وأوضح البيان أنه يتم توفير اللقاحات التي تديرها المنظمة في المراكز الصحية الخمسة المذكورة سابقًا، من خلال مبادرة كوفكس وهو شراكة بين التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة (CEFI) وتحالف اللقاحات (Gavi) ومنظمتي اليونيسف والصحة العالمية.

وفي منتصف إبريل المنصرم، أطلقت وزارة الصحة حملة تطعيم ضد كورونا “كوفيد-19” في 13 محافظة خاضعة لسيطرة الحكومة، بإستخدام لقاح “أسترازينيكا” المقدم من مبادرة كوفكس.

واستهدفت الحملة في مرحلتها الأولى الكوادر الصحية وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، وسط مخاوف وترددات من المواطنين بأخذه بعد إشاعات بأن له أثار جانبية غير صحية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة