fbpx

المشاهد نت

حقيقة زيارة سفير إيران قسم النساء والولادة في صنعاء

تبين أن السفير الإيراني لدى الحوثيين زار مركز الكلى بمستشفى الثورة في صنعاء وليس كما تم تداوله قسم النساء والولادة في مستشفى الجمهوري

صنعاء – شهاب العفيف

الادعاء

صور تظهر زيارة السفير الإيراني لدى جماعة الحوثي حسن إيرلو، إلى قسم النساء والولادة بالمستشفى الجمهوري في صنعاء.

الخبر المتداول

نشرت مواقع إخبارية وإعلامية، بتاريخ 6 و7 مايو الجاري، أخبارًا ذكرت فيها أن السفير الإيراني لدى الحوثيين، حسن إيرلو، زار قسم النساء والولادة في المستشفى الجمهوري بصنعا،ء شمال اليمن، ورافقت هذه الأخبار صور يظهر فيها إيرلو وهو في مكان صحي وحوله مرضى وأجهزة طبية.

وذكرت المواقع أن زيارة حسن إيرلو لقسم النساء والولادة بصنعاء تعدٍّ على حرمات النساء، وسابقة لم تشهدها اليمن من سابق، إذ إنه غير مبالٍ بأوضاع النساء اللواتي فوجئن بالزيارة وهن آمنات على أسرتهن.

الناشر

الأمناء نت

صيرة بوست

الخلاصة نت

تحديث نت

شبكة اليمن اليوم الإخبارية

كولومبوس

صالح الجرو

تحقق المشاهد

بعد التحقق من الخبر المتداول، اتضح أن السفير الإيراني لدى جماعة الحوثي لم يزر قسم النساء والولادة بالمستشفى الجمهوري في صنعاء، وإنما زار قسم مرضى غسيل الكلى بمستشفى الثورة العام بصنعاء، بحسب تغريدة لموقع السفارة الإيرانية بصنعاء على منصة “تويتر”، نشرته بتاريخ 5 مايو الجاري.

إقرأ أيضاً  جيبوتي بوابة عبور اليمنيين إلى دول أخرى

كما تبين أن الصور المنشورة التي رافقت الأخبار لحَسن إيرلو وبجانبه مرضى من قسم غسيل الكلى، صورة حقيقية، لكنها استُخدمت بشكل مضلل، إذ إن المرضى هم من النساء والرجال، وبجانبهم أجهزة غسيل الكلى، وأنها بمستشفى الثورة، وليست بالجمهوري كما روجت المواقع الإعلامية.

وهناك فرق بين أجهزة غسيل الكلى في المستشفى الجمهوري بصنعاء، والأجهزة التي في مستشفى الثورة العام، من خلال أشكال الأجهزة.

رابط صورة أجهزة غسيل الكلى في مستشفى الجمهوري بصنعاء نشرتها منظمة الصحة العالمية

رابط صورة أجهزة غسيل الكلى في مستشفى الثورة العام بصنعاء نشرتها وكالة رويترز

كما أشارت السفارة الإيرانية إلى أن الزيارة جاءت بناءً على مذكرة تفاهم تم توقيعها في وقت سابق بين السفارة الإيرانية وهيئة مستشفى الثورة، لإنجاز ترميم وصيانة مركز الفشل الكلوي بالمستشفى. فيما أعلنت السفارة بتاريخ 4 مايو 2021، أن السفير الإيراني في صنعاء زار المستشفى الجمهوري في إطار دعمهم لقسم العمليات في المستشفى.

وتتهم الحكومة اليمنية باستمرار النظام الإيراني بالتدخل في الشأن اليمني ودعم جماعة الحوثي.

وفي 17 أكتوبر من العام الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، على لسان المتحدث الرسمي للوزارة، تعيين سفير لها في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فيما أعلنت جماعة الحوثي اليوم التالي وصول السفير الإيراني حسن إيرلو إلى صنعاء.

من جهتها، أدانت الحكومة اليمنية، في بيان لها، تنصيب جمهورية إيران سفيرًا لدى الحوثيين بعد تهريبه إلى اليمن.

واعتبرت وزارة الخارجية اليمنية، تعيين السفير الإيراني إيرلو مخالفة صريحة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن بما فيها 2216. وقطعت اليمن علاقاتها مع إيران في 2015، بعد انقلاب جماعة الحوثي على حكومة هادي المعترف بها دوليًا.

المصادر

أدوات البحث العكسي للصور – التحليل النقدي – منظمة الصحة العالمية – موقع السفارة الإيرانية في صنعاء – وكالة سبأ الحكومية – وكالة أنباء فارس

مقالات مشابهة