fbpx

المشاهد نت

حقيقة سطو مسلح بزي عسكري في عتق

قتلت الغارة أربعة أشخاص وجرحت ثلاثة آخرين في مديرية مرخة العليا،شبوة

شبوة – محمد سليمان

الادعاء

شبوة تشهد ثاني عملية سطو مسلح خلال أسبوع

الخبر المتداول

نشر موقع “الأمناء نت” في عدن، في 5 مايو الجاري، خبرًا يفيد بحدوث سطو مسلح في عاصمة محافظة شبوة، شرق اليمن. وقال الموقع إن محافظة شبوة تشهد “انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق في ظل سيطرة مليشيا الإخوان المسلمين على المحافظة بعد خروج قوات النخبة الشبوانية من المدينة.

 ونقل عن مصادر محلية أن “جرائم السرقة التي تنفذها عناصر مسلحة ترتدي الزي العسكري، تنامت في عاصمة المحافظة عتق بصورة لافتة ومثيرة، ما دفع الأهالي إلى اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر على ممتلكاتهم”.

وأوضحت المصادر أن “مجهولين بزي عسكري، اعتدوا صباح اليوم الأربعاء، على سيارة “بن صافي” للصرافة والحوالات، وقاموا بكسر زجاج السيارة أثناء وقوفها بسوق العجر بشبوة”.

ناشر الخبر

الامناء نت

تحقق المشاهد

من الخبر المتداول يتضح أن الادعاءات تتضمن أن محافظة شبوة تشهد انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق، بعد سيطرة مليشيات الإخوان المسلمين على محافظة شبوة، ومن ذلك واقعة السطو على سيارة شركة صرافة بمدينة عتق، عاصمة شبوة، وتكرار عمليات السطو المسلح بزي عسكري في المدينة.

أجرى موقع “المشاهد” تحققا حول المعلومات الواردة في الخبر الذي نشره موقع “الأمناء نت”، وتداولته بعض المواقع الأخرى المناوئة لتواجد القوات الحكومية بمحافظة شبوة، وتوصل إلى أن الأوضاع الأمنية في محافظة شبوة شبه مستقرة، وتشهد المحافظة بطبيعة الحال بعض الحوادث والاختلالات الأمنية، ولكن ليست كما حاول ناشرالخبر تصويرها.

إقرأ أيضاً  منيرة.. الرسم لتحدي المعاناة

تبين من خلال البحث والاستقصاء أن القوات المسيطرة على محافظة شبوة هي قوات تابعة للجيش الوطني، والتي سيطرت على مناطق شاسعة من المحافظة بعد مواجهات مع قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المنادي بانفصال جنوب اليمن عن الشمال، عندما حاولت الأخيرة طرد القوات الحكومية في نهاية العام 2018.

في ما يتعلق بالسطو المسلح على سيارة “بن صافي” للصرافة والحوالات، فقد تمت سرقة10  ملايين من السيارة أثناء توقف صاحبها في أحد الأسواق بمدينة عتق، وخروجه للتسوق والشراء، وترك المبلغ بالسيارة، ولكن لم تثبت معلومة أن من قام بالسرقة هم أشخاص بزي عسكري. ولكن في الـ29 من شهر أبريل الماضي، حدث سطو مسلح على محلات صراف نجوم الثريا بوسط مدينة عتق، ومن نفذ العملية هم مسلحون بلباس عسكري للقوات الخاصة، إذ أظهرت مقاطع الفيديو لكاميرا محلات الصرافة دخول 3 أشخاص أحدهم بلباس مدني والآخران بلباس عسكري.

السياق الزمني

يتزامن تصوير الوضع الأمني في شبوة بشكل مضلل ضمن حملة إعلامية للمجلس الانتقالي ضد السلطة المحلية والقوات الحكومية في شبوة. إذ رصد “المشاهد” في الفترة نفسها، خبرًا مضللًا تداولته مواقع إخبارية مؤيدة للانتقالي، ادعى تفشي الملاريا في مدينة عتق، عاصمة المحافظة، مستخدما صور طفح المجاري في مدينة جول الريدة في مديرية ميفعة التابعة للمحافظة نفسها، سبق نشرها قبل أكثر من عام.

المصادر

التحليل النقدي – مصادر محلية في شبوة

مقالات مشابهة