fbpx

المشاهد نت

موقف الانتقالي من أحداث فلسطين الأخيرة

خلت المواقع الإخبارية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي من أي بيان يدين إسرائيل أو يؤيد موقف الفلسطينيين

عدن – صلاح بن غالب

الادعاء

الإمارات توجه قيادات الانتقالي بعدم التعليق على الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

الخبر المتداول

نشر موقع “الخبر اليمني”، في 19 مايو الجاري، خبرا يفيد بتوجيه دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة المجلس الانتقالي بعدم التعليق على الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. ونقل الموقع عن مصادر في قيادة الانتقالي لم يسمها، أن هذه التوجيهات صدرت من ضباط في الاستخبارات الإماراتية يقيمون في عدن. ونقل أيضا عن نفس المصادر أن القيادات في المجلس الجنوبي أذعنت لتلك التوجيهات، مؤكدة استمرار التنسيق مع الإمارات في ما يتعلق بالأحداث في فلسطين والجنوب اليمني.

الناشر

الخبر اليمني

الناشر اليمني

تحقق المشاهد

عمليا المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أنشأته ومولته الإمارات العربية المتحدة، ويدعو لانفصال جنوب اليمن، بارك تطبيع الإمارات مع إسرائيل، بل أبدى استعداده للتطبيع في حال تحقق انفصال جنوب اليمن عن شماله، حسب حديث صحفي أدلى به رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزبيدي في فبراير الماضي لقناة “روسيا اليوم“. ووقعت الإمارات اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في منتصف سبتمبر 202،  وترجمتها حرفيا بالوقوف في مسافة واحدة تجاه إسرائيل والفلسطينيين عند تصاعد عدوان إسرائيل على إثر محاولة تهجير أهالي حي الشيخ جراح في بيت المقدس. إذ لم تصدر الخارجية الإماراتية أو أحد مسؤوليها أي تنديد بقصف إسرائيل على المدنيين أو تهجير الفلسطينيين من بيوتهم. وعبر وزير خارجية الإمارات، عبدالله بن زايد، في 14 مايو الجاري، عن قلق بلاده “البالغ إزاء تصاعد العنف في فلسطين وإسرائيل”، ودعا جميع الأطراف إلى “اتخاذ خطوات فورية لوقف إطلاق النار وبدء حوار سياسي”.

إقرأ أيضاً  جيبوتي بوابة عبور اليمنيين إلى دول أخرى

رابط بيان وزير خارجية الأمارات عبد الله بن زايد

لم تسلم الأصوات المنتقدة لموقف الإمارات الذي خلا من أية إدانة لإسرائيل، من الاتهام باستغلال قضية فلسطين لتحقيق منافع ذاتية، فبحسب تغريدة من حسابه الموثق على “تويتر”، قال أنور قرقاش، وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية، إن بلاده تقف مع حل الدولتين وإنهاء الاحتلال، لكنه لم يدن صراحة ولا ضمنا سلوك إسرائيل الأخير.

رابط تغريدة أنور قرقاش، وزير الدولة السابق للشؤن الخارجية

وبالعودة إلى التحقق من ادعاء طلب حكومة الإمارات من قيادة المجلس الانتقالي عدم إدانة أفعال إسرائيل في فلسطين، عبر ضباط إماراتيين في عدن، فإن ناشر الخبر لم يسم المصادر التي استند عليها أو يدعم ذلك بوثيقة، لكن في إطار تتبع “المشاهد” لأخبار الشجب والإدانات للعدوان الإسرائيلي على غزة، خلت المواقع الإخبارية التابعة  للمجلس الانتقالي الجنوبي من أي بيان اعتراض للمجلس أو على لسان ناطقهم الرسمي، بالرغم من صدور بيانات إدانة واضحة ضد إسرائيل من قبل مكونات سياسية جنوبية أخرى بشأن العدوان الإسرائيلي على غزة في مايو الجاري، ما قد يرجح إيعاز دولة الإمارات لقيادة الانتقالي الجنوبي بعدم إدانة العدوان الإسرائيلي على غزة.

رابط خبر الاستنكار والادانات لبعض المكونات الجنوبية

المصادر

التحليل النقدي – أدوات البحث العكسي

مقالات مشابهة