fbpx

غريفيث يلتقي زعيم الحوثيين في صنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء ـ فاطمة العنسي
التقى المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث، الأحد، بزعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي؛ لبحث مسار السلام وايقاف الحرب في العاصمة صنعاء.

وقال زعيم الحوثيين إن “ضعف دور الأمم المتحدة تجاه الحصار “الظالم” الذي يفرضه التحالف، ومنع وصول الغذاء والدواء والمشتقات النفطية، باستثناء ما يصل وبمشقة كبيرة وبالغة وبتكاليف إضافية باهظة تثقل كاهل أبناء الشعب اليمني، وفق ما نقلته وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين.

وأشار الحوثي خلال اللقاء إلى المعاناة الواسعة للشعب اليمني على مختلف الأصعدة والمجالات في الجانب الإنساني، مؤكدًا أن الحصار عقاب جماعي وإجراء مخالف للقرارات الدولية والأعراف الإنسانية ويتنافى مع كل القوانين والشرائع.

ولفت الى أنه من حق الشعب اليمني أن تصل إليه المشتقات النفطية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية مهما كانت الظروف، بل في وضع الحروب أولى وأهم.

وانتقد الحوثي، طريقة تعامل الأمم المتحدة مع الملف الإنساني والتغاضي عن الطريقة الابتزازية للتحالف، وهو يضغط على الشعب اليمني في لقمة عيشه ودوائه ويساوم بها في ملفات أخرى، وفق قوله.

واصفاً محاولة الربط بين الجانب الإنساني كحق مشروع ومستقل، وملفات أخرى ذات طابع عسكري أو سياسي بأنها مصادرة صريحة لحق الشعب اليمني في أبسط حقوقه الإنسانية، ومعادلة لا يمكن القبول بها على الإطلاق.

إقرأ أيضاً  الحزام الأمني يؤكد ضبط منفذي التفجير الإرهابي في أبين

وطالب عبدالملك الحوثي، الأمم المتحدة بأن يكون لها موقفاً صريحاً أمام هذا الاستحقاق بدلاً من التماهي مع دول التحالف، وأن تقف إلى جانب الشعب اليمني لدخول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية بدون مقايضة أو ابتزاز.

وأكد أن المدخل الحقيقي لكل الملفات هو من بوابة معالجة متطلبات الملف الإنساني والتي تهم كل مواطن يمني د؛ كونها تعود عليه بالضرر المباشر في حياته وأمنه واستقراره الغذائي.

ويأتي اللقاء في أول يوم زيارة للمبعوث الاممي إلى اليمن منذ عام، في سياق تكثيف التحركات السياسية التي يقودها برفقة المبعوث الأميركي إلى اليمن؛ بهدف وقف إطلاق النار واستئناف عملية سياسية شاملة في البلاد.

وأكد مراقبون أن زيارة غريفيث إلى صنعاء أتت عقب ضغوطات إقليمية ودولية على الحوثيين بشأن عمليتها العسكرية في محافظة مأرب، والتي تحاول الجماعة السيطرة عليها منذ فبراير الماضي.

وكانت جماعة الحوثي، رفضت منذ عام تقريبًا مقابلة المبعوث الأممي غريفيث، بدعوى انحيازه للتحالف العربي بقيادة السعودية التي تقود حربًا على الجماعة منذ 2015.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة