fbpx

الأذان ورسائل السلام في شباك التضليل

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
إيجابية الرسالة وحدها لا تكفي في إيصالها إذ أن التضليل يشوهها ويفقد ثقة المتلقي

المكلا – محمد سليمان

الادعاء

شاب يمني يفاجئ الجمهور بصوت الأذان ويبكي لجنة التحكيم في برنامج Britain’s Got Talent 

الناشر

نوح الحويني هايبر يمني

وتم تداول المقطع على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي  

تحقق المشاهد

مقطع الفيديو لشاب يمني يلقي الأذان في برنامج تلفزيوني نشر بتاريخ 12 مايو 2020 وحقق قرابة أربعة ملايين مشاهدة على اليوتيوب. يظهر من الملاحظة البسيطة أن الفيديو مفبرك، إذ تمت إضافة مقطع لرجل يتحدث إلى لجنة تحكيم في برنامج تلفزيوني.

من الوهلة الأولى يتبين أن المقطع مركب على البرنامج الأصلي، بالإضافة إلى عدم وجود الرجل بالمسرح، وعدم إمساكه بالميكرفون الخاص بالبرنامج. وهذه الملاحظة كافية لأن تثبت للمتابع أن المقطع مفبرك.

إقرأ أيضاً  المتطوعة عون: من تهميش المجتمع للمرأة استلهمت النجاح

وزيادة على ذلك، أجرى “المشاهد” البحث العكسي، ليتوصل إلى المقطع الأصلي الذي تمت الفبركة عليه، والذي نشر في 29 ديسمبر 2016، بواسطة قناة  Viral Feed على اليوتيوب. حظي المقطع الأصلي بأكثر من 400 مليون مشاهدة على اليوتيوب، ويظهر فيه مشارك غير عربي يقوم بالغناء أمام لجنة البرنامج.

رابط المقطع الأصلي الذي تمت فبركته

هناك أيضا مقطع مفبرك لنفس الشخصية نشر في 20 أغسطس 2020، يزعم ظهوره مشاركا على برنامج مشابه تبثه قناة إم بي سي، إذ يظهر نفس الشخص موجها رسائل بضرورة وقف الحرب في اليمن وآثار الصراع على الأجيال القادمة.

رابط مفبرك لنفس الشخصية والناشر -20 أغسطس 2020

المصادر

التحليل النقدي – البحث العكسي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة