fbpx

بن مبارك في مسقط لبحث مسار السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض ـ فاطمة العنسي

وصل أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية وشئون المغتربين في حكومة هادي، السبت، إلى سلطنة عمان؛ في زيارة لبحث مسار السلام وجهود إيقاف إطلاق النار في البلاد.

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول وفد عماني برفقة ممثلي الوفد الحوثي إلى صنعاء، قادمين من العاصمة العُمانية مسقط.

وذكرت وزارة الخارجية اليمنية عبر بيان على صفحتها الرسمية في “تويتر”، رصده “المشاهد” أن بن مبارك وصل فجراً إلى مسقط في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين العُمانيين بينهم وزير الخارجية بدر البوسعيدي.

وأفادت الوزارة أن الزيارة “تهدف إلى تنسيق الجهود المشتركة إزاء قضايا المنطقة والدفع بالعملية السياسية وخاصة بعد رفض الحوثيين كافة مبادرات السلام الإقليمية والأممية”.

وأكد بن مبارك حرص الحكومة اليمنية على تبادل الآراء مع المسؤولين في السلطنة، والدفع قدمًا لتحقيق السلام في اليمن، باعتباره المطلب الرئيس هادي.

إقرأ أيضاً  المبعوث الأمريكي يناقش مع السفير الفرنسي ملف السلام في اليمن

وبالتزامن مع زيارة بن مبارك، وصل وفد عماني رفيع المستوى مع رئيس الوفد الناطق باسم الحوثيين محمد عبدالسلام إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال عبدالسلام: إن الزيارة تأتي “استكمالاً للجهود التي بذلناها بسلطنة عمان؛ لمناقشة كل ما له مصلحة على المستوى الوطني والمنطقة عموماً”، وفق قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة.

وأضاف، “نعمل على الدفع بعملية ترتيبات الوضع الإنساني وكذلك عملية السلام”.

وأشار عبدالسلام إلى أن زيارة وفد المكتب السلطاني تأتي للتباحث حول الوضع في اليمن على أساس مبدأ حسن الجوار والمصالح المشتركة.

وتشهد العاصمة العُمانية مسقط، مؤخرًا حراكًا غير مسبوق؛ لبحث مسار السلام وإيقاف الحرب في اليمن.

وكثف المبعوثان الأمريكي والأممي إلى اليمن زيارتهم إليها، وعقد العديد من الاجتماعات مع المسؤولين العُمانيين الذين يلعبون دور الوسيط بين الأطراف اليمنية؛ للخروج بحل يفضي إلى تسوية سياسية شاملة في البلاد.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة