fbpx

المشاهد نت

سقطرى: الإفراج عن الناشط الإعلامي “بداهن”

سقطرى – عيسى الهيال وشهاب العفيف

أفرجت القوات الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي، مساء الجمعة، عن الناشط عبدالله بدأهن، بعد عدة أيام من احتجازه في محافظة أرخبيل سقطرى.

وقال الناشط عبدالله بدأهن، في بيان على صفحته “فيسبوك” رصده “المشاهد” إنه خرج مساء الجمعة من السجن مقر الإعتقال بعد عدة أيام من احتجازه في أرخبيل سقطرى.

وأضاف مدأهن “من المؤسف أن تصبح السجون والمعتقلات من نصيب المدافعين عن وطنهم وعن الحقوق والحريات العامة”.

وأوضح أن أكثر مايؤلمه حينما يكون ذلك لإرضاء آخرين ليسوا يمنيين، حسب تعبيره.

والجمعة طالبت منظمة “رايتس رادار” لحقوق الإنسان، في تغريدة لها على تويتر رصدها “المشاهد“، السلطات المسيطرة على أرخبيل سقطرى الإفراج عن الناشط عبدالله بدأهن المعتقل من قبل قوة أمنية في الأرخبيل.

إقرأ أيضاً  السفير الهولندي يعبر عن أسفه لاستمرار الإنتهاكات  ضد الصحفيين في اليمن

ودعت المنظمة السلطات في سقطرى إلى إنهاء حالة القمع التي تستهدف حرية الرأي والتعبير.

والثلاثاء الماضي، اعتقلت قوة أمنية في محافظة أرخبيل سقطرى الناشط عبدالله بدأهن السقطري.

وذكر مصدر محلي في جزيرة سقطرى لـ”المشاهد” أن قوة أمنية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي اعتقلت الناشط عبدالله بدأهن على خلفية مقالات له في وسائل التواصل الاجتماعي انتقد فيها المجلس الانتقالي ودولة الإمارات فيما يقومان به في الجزيرة.

وكان الناشط عبدالله بدأهن قد نشر خلال الأيام الماضية صورًا تظهر استحداثات لبناء هناجر بداخل قاعدة عسكرية تابعة للإمارات بجزيرة سقطرى، وتربض بالمكان طائرات مروحية وكثير من العتاد العسكري.

مقالات مشابهة