fbpx

عريفيث وليندركينج في الرياض لاستئناف مشاورات السلام اليمنية

الرياض ـ فاطمة العنسي

قالت الخارجية الامريكية، الأربعاء، إن المبعوثان الأمريكي تيم ليندركينج، والأممي مارتن غريفيث، يزورا العاصمة السعودية الرياض لإستئناف مشاورات السلام بشأن الملف اليمني مع مسؤولين في حكومتي اليمن والسعودية.

ولفتت الخارجية الأمريكية عبر بيان في موقعها الرسمي، أن “المبعوث الامريكي ليندركينج يزور السعودية خلال الفترة ما بين الخامس عشر والسابع عشر من هذا الشهر، بالإضافة الى المبعوث الاممي غريفيث”.

وأضافت أن المبعوث الامريكي ليندركينغ سيبحث آخر الجهود لتحقيق وقف شامل لإطلاق النار، معتبرةً انه السبيل الوحيد لإغاثة اليمنيين الذين هم في أمسّ الحاجة إليه، حسب البيان.

ورحبت الولايات المتحدة الامريكية بالجهود التي تبذلها سلطنه عمان لدعم عملية إيقاف الحرب في اليمن، وتقريب وجهات النظر للأطراف اليمنية للتوصل إلى تسوية سياسية، وكذلك جهود السعودية للدفع قدماً بتنفيذ مضامين اتفاق الرياض.

بدوره، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غرفيث، في آخر إحاطة له أمام مجلس الامن الدولي بشأن الملف اليمني، الثلاثاء، أن الاطراف اليمنية لم تتغلب على خلافاتها بعد، مؤكدًا أن كل فرص السلام التي تم تقديمها لهم، ” لم تلق آذانًا صاغية”.

إقرأ أيضاً  "أونمها" تطالب بحماية المدنيين من مخلفات الحرب

وشدد غريفيث، على أن، “التسوية السياسية القائمة على التفاوض وحدها هي الكفيلة بإعادة الأمور إلى نصابها في اليمن”، موضحًا أن تلك التسوية السياسية التي من شأنها أن تنهي الحرب وتؤذن بسلام عادل مستدام، هو ما نحتاج إليه وعليه، ينبغي لطرفي النّزاع التحلي بالشجاعة الكافية والإرادة لاختيار انتهاج ذلك المسار بدلاً من الاستمرار في النزاع”.

وأضاف: “قدمنا عدة حلول مختلفة للتقريب بين هذه المواقف، لكن حتى الآن لم يوافق الطرفين على أي من هذه الحلول لسوء الحظ، وكلي أمل في أن تؤتي الجهود التي تقوم بها سلطنة عُمان وغيرها، ولكن سلطنة عمان بشكل خاص، بعد زياراتي إلى صنعاء والرياض، أن تؤتي ثماراً، وأن نسمع قريباً عن تحوّل في مصير اليمن”.

مقالات مشابهة