fbpx

الحديدة: قنص مدنيَين بينهم طفل برصاص الحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – محمد عبدالله

أعلنت “القوات المشتركة” في وقت متأخر مساء يوم الأحد، عن إصابة مدنيين اثنين بنيران مسلحي جماعة الحوثي في مديرية حيس جنوبي الحديدة (غرب اليمن).

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة (أحد ألوية القوات المشتركة) في بيان اطلع عليه “المشاهد“، إن “إبراهيم عبدالله (20 عامًا) وبلال محمد (14 عامًا) أصيبا برصاص قناصة حوثي استهدفهما أثناء تواجدهما في السوق وسط المديرية”.

وأضاف البيان أن “حالة إبراهيم خطيرة، حيث أصيب في صدره الأيسر بالقرب من القلب، فيما أصيب بلال في ساقة الأيمن”.

وذكر البيان أن المصابين تم نقلهما إلى مستشفى الخوخة لتلقي العلاج.

يأتي ذلك بعد يوم على إصابة ثلاثة مدنيين إثر تعرض منطقة حيس لقصف مدفعي من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين.

إقرأ أيضاً  صافر تعلن بدء ضخ كميات إضافية من المشتقات النفطية

وبين الحين والآخر يسقط ضحايا مدنيون بينهم نساء وأطفال إثر تجدد المعارك أو تبادل القصف بين “القوات المشتركة” وجماعة الحوثي في الحديدة.

وتشكلت القوات المشتركة المكونة من (ألوية العمالقة وما يسمى بالمقاومة الوطنية، بالإضافة إلى المقاومة التهامية)؛ لاستعادة المناطق من قبضة الحوثيين في الساحل الغربي لليمن.

ويسيطر الحوثيون على مدينة الحُديدة، مركز المحافظة، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات المشتركة على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.

وتوصلت الحكومة وجماعة الحوثي، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بإيقاف وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، إلا أن تطبيق الاتفاقية تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة