fbpx

شاب يمني عالق في مطار إسطنبول

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – وهب لعواضي :

تداول ناشطون يمنيون، الأربعاء، على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لشاب يمني عالق بين مطاري المكسيك وتركيا منذ 20 يومًا.

وقال الشاب العالق، مروان القحطاني في الفيديو الذي تابعه “المشاهد”، إنه سافر إلى دولة الإكوادور في أمريكا الجنوبية ثم بعد فترة قصيرة انتقل إلى دولة المكسيك بحثًا عن الأمن والأمان الذي لم يجده في بلده.

وأضاف أن السلطات المكسيكية قامت بترحيله على الفور إلى مطار إسطنبول بتركيا، لعدم إمتلاكه لفيزا ووثائق سفر رسمية، وبدورها السلطات التركية عملت على ترحيله من المطار فورًا إلى دولة مصر والتي أعادته إلى مطار أسطنبول أيضًا.

وأوضح القحطاني أنه مازال عالقًا منذ عشرين يومًا وحتى الآن في مطار إسطنبول الذي يبيت فيه دون مأوى أو مشرب أو مأكل.

إقرأ أيضاً  عدن.. إغلاق شركات صرافة "غير مرخصة

وأشار إلى أنه قام بالتواصل مع القنصلية اليمنية في تركيا لكنه لم يجد منها أي تجاوب، وردت عليه بعدم قدرتها على فعل أي شيء لمشكلته وعليه أن يعالجها بنفسه، حد قوله.

وناشد الشاب العالق مروان القحطاني، عبر مقطع الفيديو، المنظمات الحقوقية والإنسانية بالنظر إلى وضعه والتدخل العاجل لحل مشكلته.

وتعتبر دولة المكسيك من ضمن الدول الموقعة على بروتوكول “نيويورك 1967” الخاص بحقوق اللاجئين والذي يفرض على جميع الدول الموقعة عليه، باستقبال والاستماع إلى قضايا اللاجئين مهما كانت جنسياتهم وأديانهم، بدون قيد أو شرط ويمنع ترحليهم إلى مناطق الحروب والصراعات مهما كانت الأسباب.

ويعاني المواطنون اليمنيون في المهجر من سوء معاملة من قبل السلطات هناك دون الالتزام بقوانين اللجوء، وفي ظل إهمال السفارات اليمنية لهم وعدم حماية حقوقهم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة